مواجهات مستمرة في كينشاسا رغم نشر القوات الأوروبية
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ

مواجهات مستمرة في كينشاسا رغم نشر القوات الأوروبية

أعمدة الدخان تصاعدت من المناطق التي استهدفها القصف الصاروخي في كينشاسا (الفرنسية)

اندلعت مواجهات جديدة لليوم الثاني على التوالي في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية بين مسلحين موالين للرئيس جوزيف كابيلا وآخرين تابعين لمنافسه في الانتخابات الرئاسية جان بيار بيمبا.

وقد استهدف مقر بيمبا بقصف من سلاح ثقيل أثناء وجود أعضاء اللجنة الدولية لمواكبة المرحلة الانتقالية التي تضم سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

وجاءت المواجهات رغم أوامر أصدرتها قيادة الجيش الكونغولي للمسلحين بالعودة إلى ثكناتهم, وإلقاء السلاح فورا.

كما نشرت القوة الأوروبية (يوفور) مساء الاثنين نحو عشر مدرعات في كينشاسا في إطار عملية مشتركة مع الأمم المتحدة تشكل أول عمل عسكري  لهذه القوة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال المتحدث باسم يوفور إن "وحدة التدخل السريع الإسبانية تنتشر كلها مع 150 رجلا ونحو عشر مدرعات". ومن المقرر أن تنتشر دبابات الوحدة الإسبانية في قطاع من المدينة لم تكشف عنه قوة يوفور.

وخلال الساعات القليلة الماضية ساد هدوء حذر مختلف مناطق كينشاسا بعد مواجهات دامية قتل فيها خمسة أشخاص على الأقل، بينما يجري الإعداد لجولة ثانية من الانتخابات الرئاسية التي لم تحسم في جولتها الأولى.

وكانت اللجنة الانتخابية المستقلة قد أعلنت نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم 30 يوليو/تموز، حيث حل الرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا في المرتبة الأولى بـ44.81% من الأصوات متقدما على بيمبا الذي حصل على نحو 20.33%.

وبلغت نسبة المشاركة الجماهيرية 70% من إجمالي الناخبين المسجلين البالغ عددهم 25 مليون نسمة، بتلك الدولة الواقعة وسط أفريقيا الغنية بالمعادن.

وقد احتل أنتوين جيزينجا -وهو سياسي معارض مخضرم في الثمانينيات من العمر- المركز الثالث بحصوله على 13.6%. وما زالت هذه النتائج مؤقتة إلى أن تصدق عليها المحكمة العليا التي تفصل في النزاعات الانتخابية.
المصدر : وكالات