قوات حلف الأطلسي صعدت حملتها ضد طالبان (رويترز)

قالت الشرطة الأفغانية اليوم إن خمسة من عناصر طالبان قتلوا وجرح ستة آخرون خلال قصف جوي وبري نفذته الشرطة وقوات حلف الأطلسي أمس في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

كما قالت الشرطة اليوم إن ثلاثة من أفرادها قتلوا بانفجار عبوة ناسفة على جانب أحد الطرق في ولاية هلمند.

من جانبها أكدت بريطانيا أن أحد جنودها الذين يعملون بالقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) توفي متأثراً بجروح كان أُصيب بها أمس الأحد خلال مواجهة مسلحة مع مقاتلي طالبان في بلدة سانغين الواقعة شمال ولاية هلمند.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الأفغانية أمس مقتل أكثر من 70 عنصرا من طالبان في الولاية ذاتها بهجوم شنته قوات الشرطة الأفغانية وقوات (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي.

وأكد متحدث باسم الإدارة المحلية في ولاية قندهار مقتل أربعة من الشرطة خلال القتال الذي اندلع أمس وشارك فيه دعم جوي من (إيساف).

كما قالت الشرطة إن ضابطا قتل إضافة إلى اثنين من طالبان بمعركة اندلعت بين الجانبين في ولاية فرح غربي أفغانستان.

غير أن حركة طالبان نفت الرواية الحكومية عن المواجهات التي وقعت في هلمند رغم تأكيدها مقتل 12 من عناصرها وجرح ثمانية آخرين في مواجهات وقعت في قندهار جنوبي البلاد.

وقال متحدث باسم الحركة إن مروحيات حلف الأطلسي قصفت القرى، وإن عشرات المدنيين سقطوا في ذلك القصف. وأشار إلى مواجهات عنيفة جدا وقعت في كونار وخوست وأورزغان.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن مقتل ثلاثة من جنوده وإصابة ثلاثة آخرين في مواجهات مع مقاتلي طالبان في كونار شرقي أفغانستان يوم السبت. وفي نفس اليوم قتل جندي أميركي وأصيب ثلاثة آخرون في مواجهات استمرت أربع ساعات في أورزغان قتل فيها أيضا جندي أفغاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات