طالبان تنفي مقتل العشرات من عناصرها باشتباكات نهاية الأسبوع بأفغانستان (أرشيف) 

قالت مصادر حكومية أفغانية إن اشتباكات عنيفة بين القوات الأفغانية والدولية من جهة ومقاتلي حركة طالبان من جهة أخرى وقعت نهاية الأسبوع في قندهار وأدت إلى سقوط 75 قتيلا في صفوف الحركة وخمسة جنود أجانب ونحو 12 من عناصر القوات الحكومية.

واستمرت معركة عنيفة ساعات عدة ليلة السبت بين العشرات من عناصر طالبان والقوات الأمنية الأفغانية مدعومة من جنود حلف شمال الأطلسي.

وقد هاجم عناصر طالبان مدينة بانجاوي في الإقليم الذي يحمل الاسم نفسه، وبعد أن طوقتهم القوات الأفغانية والأجنبية اضطروا إلى الانسحاب.

غير أن حركة طالبان نفت الرواية الحكومية جملة وتفصيلا رغم تأكيدها مقتل 12 من عناصرها وجرح ثمانية آخرين في مواجهات غرب قندهار.

وقال متحدث باسم الحركة إن مروحيات حلف الأطلسي قصفت القرى، وإن عشرات المدنيين سقطوا في ذلك القصف. وأشار إلى مواجهات عنيفة جدا وقعت في كونار وخوست وأورزغان.

وفي غرب أفغانستان قتل ستة من عناصر الشرطة الأفغانية في هجوم شنته حركة طالبان. وقال مسؤول محلي إن أربعة من عناصر طالبان قتلوا في الهجوم، وأصيب ثلاثة من الشرطة وخمسة من طالبان في الهجوم الذي وقع السبت في ولاية نمروز بمنطقة ديلارام.

كما قتل أربعة من عناصر الشرطة المحلية وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في حين اعتبر ثلاثة في عداد المفقودين، وفق مصدر في الشرطة المحلية.

وشهد يوم الأحد مقتل جندي بريطاني يعمل بالقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) في أفغانستان وإصابة ثلاثة آخرين في هجوم شنه مسلحون في ولاية هلمند الجنوبية.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن مقتل ثلاثة من جنوده وإصابة ثلاثة آخرين في مواجهات مع مقاتلي طالبان في كونار شرقي أفغانستان يوم السبت. وفي نفس اليوم قتل جندي أميركي وأصيب ثلاثة آخرون في مواجهات استمرت أربع ساعات في أورزغان قتل فيها أيضا جندي أفغاني.

المصدر : وكالات