علماء دين أفغان يطالبون بطرد كوريين مسيحيين
آخر تحديث: 2006/8/2 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/2 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/8 هـ

علماء دين أفغان يطالبون بطرد كوريين مسيحيين

العلماء الأفغان يحتجون على المبشرين الأجانب في بلادهم (الفرنسية-أرشيف)
احتشد مئات من علماء الدين الأفغان الأربعاء للمطالبة بطرد عشرات الكوريين الجنوبيين المسيحيين الذين يزورون أفغانستان واتهموهم بمحاولة نشر المسيحية.

وقال سيد حيدر هاشمي أحد منظمي الاحتجاج "لا حاجة لهم هنا، فقد جاؤوا لنشر المسيحية ويجب أن تطردهم الحكومة". وحذر آخر الحكومة من العواقب السيئة إذا لم تطرد الكوريين.

وشارك نحو 500 عالم في الاحتجاج بمدينة مزار الشريف حيث يشارك أكثر من 200 مسيحي كوري بمهرجان للسلام رغم تحذيرات من سول من احتمال هجمات تستهدفهم.

وهذه المجموعة جزء من نحو ألف مسيحي كوري جنوبي قدموا لأفغانستان بمهمة يقولون إنها تهدف لمساعدة الأفغان لا للتبشير بالمسيحية ويتوقع انضمام 500 آخرين إليهم قريبا.

وقال كانغ سونغ هان أحد أفراد المجموعة الكورية الزائرة بكابول إنه يعلم بأمر الاحتجاج لكنه هو ومواطنوه لم يأتوا للتبشير بالمسيحية.

وأوضح أنهم جاؤوا ليزوروا القرى ويعلموا الناس كيفية التعامل مع الكمبيوتر واللغة وإمدادهم بتسهيلات تعليمية وصحية.

وذكر مسؤول حكومي بمزار الشريف أن السلطات لم ترصد أي علامات على أن الكوريين يبشرون بالمسيحية.

وفي فبراير/شباط تظاهر الآلاف احتجاجا على إطلاق سراح أفغاني كان قد حكم عليه بالإعدام لارتداده عن الإسلام واعتناقه المسيحية.

وأطلق سراح الرجل الذي يدعى عبد الرحمن من السجن ثم نقل لإيطاليا بعد أن أثارت قضيته غضبا دوليا ونداءات من قبل قادة غربيين والبابا بنديكت السادس عشر.

وأغضبت هذه الخطوة كثيرين بأفغانستان حيث يقاتل عناصر حركة طالبان التي أطاحت بها قوات الائتلاف الذي تقوده واشنطن عام 2001، وذلك للإطاحة بحكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي المدعومة من الغرب وطرد القوات الأجنبية.

المصدر : رويترز