نيجيريا وعدت بالتصدي لهجمات المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

أطلق سراح موظف ألماني بإحدى شركات النفط الأجنبية العاملة بمنطقة دلتا النيجر جنوب نيجيريا وذلك بعد احتجازه أسبوعين.

وكان مسلحون تنكروا في زي الجيش النيجيري اختطفوا غيدو شيفارت ( 62 عاما) الموظف بشركة "بيلفينغر أند بيرغر" من سيارته بمدينة بورت هاركورت.

تزامن ذلك مع مداهمات موسعة لقوات الجيش والشرطة في أحياء المدينة منذ مساء أمس تنفيذا لأوامر الرئيس أولوسيغون أوباسانجو الذي وعد بإجراءات حازمة لوقف عمليات خطف موظفي النفط.

ولا يزال هناك سبع رهائن محتجزون من ست وقائع خطف بعد إطلاق سراح نحو عشرة. ومنذ فبراير/شباط الماضي تصاعدت الهجمات على المنشآت النفطية وعمليات خطف الأجانب، ما أدى إلى تخفيض إنتاج نيجيريا -العضو بمنظمة أوبك- بمقدار الربع.

وتنسب معظم الهجمات لحركة تحرير دلتا النيجر التي تطالب بتعويض الأضرار البيئية وبتوزيع أفضل للثروات النفطية بهدف رفع مستوى معيشة سكان المنطقة، بينما تستغل بعض العصابات المسلحة التوتر للقيام بعمليات خطف للحصول على فدية.

المصدر : وكالات