مقتل عشرة من الشرطة الأفغانية بقصف أميركي لدوريتهم
آخر تحديث: 2006/8/18 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/18 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/24 هـ

مقتل عشرة من الشرطة الأفغانية بقصف أميركي لدوريتهم

آثار تفجير انتحاري في قندهار (رويترز-أرشيف)

قتل عشرة من رجال الشرطة الأفغانية بإقليم باكتيكا شرق أفغانستان عندما قصفت طائرة من قوات التحالف دورية لهم أصر الجيش الأميركي على أنها دورية لطالبان.

وقال الجيش الأميركي إن قوات التحالف قصفت عربات كان يستقلها من أسماهم متشددين هاجموا دورية للتحالف فقتلوا جنديا أفغانيا, لكنه أوضح أنه يحقق في الموضوع.

ودان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي القصف قائلا إنه "مصدوم وساخط" وطلب فتح تحقيق.

وأضاف كارزاي "لا أريد أن تتكرر حوادث مثل هذه" في وقت تحدث قائد شرطة حدود باكتيكا عن 12 قتيلا بالقصف الذي يعتبر واحدا من سلسلة طويلة من "الأخطاء" الأميركية.

وبإقليم أوروزغان المجاور جرح سبعة شرطة بتفجير انتحاري استهدف نقطة مراقبة تلاه بعد ساعات تفجير مماثل بعربة محملة بالمتفجرات اصطدمت بقافلة مشتركة بين الجيش الأفغاني وقوات التحالف بمدينة قندهار جنوب.

وأدى الانفجار إلى مقتل مدني أفغاني وإصابة جندي أميركي بجروح خطيرة, فيما قضى جندي أميركي آخر بإقليم باكتيكا بانفجار لغم يعود إلى الاحتلال السوفياتي.

من جهتها أعلنت قوات التحالف مصرع ثمانية ممن تسميهم المتشددين في إقليم كونار شرق أفغانستان.

كما أطلق سراح 15 عامل إغاثة على الأقل بعد ساعات قليلة من اختطافهم بولاية قندهار وهم في طريقهم إلى مخيم لاجئين, في عملية تبنتها طالبان.

المصدر : وكالات