كولومبو تعلن مصرع أكثر من مائة متمرد
آخر تحديث: 2006/8/17 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/17 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/23 هـ

كولومبو تعلن مصرع أكثر من مائة متمرد

جنود سريلانكيون يأخذون قسطا من الراحة بعد المواجهات التي جرت في جفنا (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع السريلانكية اليوم عن مصرع أكثر من مائة من المتمردين التاميل في اشتباكات وقعت أمس في شبه جزيرة جفنا بشمال البلاد.

وأوضح المتحدث باسم الجيش أوبالي راجاباكسا أن جبهة نمور تحرير التاميل (إيلام) شنت هجوما على معسكرات الجيش في جفنا فأطلقت قذائف الهاون على الصفوف الأمامية منه.

وأضاف أن الجيش رد على الهجوم فاستمر القتال أكثر من ثماني ساعات أرسل المتمردون خلالها تعزيزات على متن زوارق بحرية.

وقدر مصدر في الجيش عدد القتلى في صفوف المتمردين بأكثر من مائة شخص، في حين لم يحدد عدد الذين قتلوا من عناصر الجيش.

وحول عمليات الاقتتال التي شهدتها جفنا مدة أسبوع قالت وزارة الدفاع إن خسائرها في صفوف الجيش بلغت 106 قتلى و170 مصابا.

ماهندا راجابكسي يعرب عن الاستعداد للتفاوض مع المتمردين (رويترز-أرشيف)
العودة إلى المفاوضات
ويأتي تجدد القتال رغم أن الرئيس السريلانكي ماهندا راجابكسي قال أمس إن حكومته على استعداد للتفاوض مع المتمردين لإنهاء القتال الذي انفجر في 26 يوليو/ تموز بالبلاد منهيا الهدنة المبرمة بين الطرفين عام 2002.

وقال راجابكسي أمام رؤساء تحرير الصحافة المحلية إن الباب ما زال مفتوحا أمام المفاوضات، وأكد عدم وجود حرب معتبرا أن ما فعله الجيش السريلانكي هو إجراءات دفاعية بعد تعرضه للهجوم، وأنه مسؤول عن الرد على كل ما يهدد الأمن القومي.

وأوضح أنه لم يكن لديه خيار آخر، وأنه لن يسحب الجيش إلى العاصمة كولومبو ويهدي شبه جزيرة جفنا لنمور التاميل تحت أي ظرف كان.

في هذه الأثناء شُلت الحياة في بعض المناطق الشمالية بعد أن أمرت جبهة التاميل أصحاب المحال التجارية بإغلاق محالهم تحسبا لوقوع اشتباكات عنيفة مع الجيش.

وشددت أجهزة الأمن من جهة أخرى إجراءاتها الأمنية في العاصمة كولومبو عشية بدء بطولة اتحاد جنوب آسيا غدا الجمعة.

مراقبو وقف إطلاق النار من جهتهم اعتبروا قبل أسبوع أن الهدنة انتهت ولم يعد يحترمها أي من الطرفين المتقاتلين.

يشار إلى أن ثلثي البعثة المؤلفة من 60 شخصا سيغادرون في نهاية الشهر الجاري البلاد بعد أن طالب النمور بعودة أعضاء دول الاتحاد الأوروبي إلى بلادهم في أعقاب تصنيف الاتحاد الأوروبي للجبهة على أنها تنظيم إرهابي.

المصدر : الجزيرة + وكالات