القائم بالأعمال الروسي في طوكيو ميخائيل غالوجين يصل إلى مقر الخارجية اليابانية لتقديم توضيحات عن الحادث (رويترز)
لقي صياد ياباني مصرعه بنيران أطلقها زورق دورية روسي قبالة جزيرة هايكادو في أقصى شمالي اليابان.

وقع الحادث صباح اليوم في المياه المتنازع عليها بين البلدين عندما أطلق جنود خفر السواحل الروسي النار على قارب صيد ياباني على متنه أربعة صيادين.

واحتجت وزارة الخارجية اليابانية في بيان على الحادث وطالبت الجانب الروسي بتقديم معلومات تفصيلية بشأن ما إن كان الصياد قتل فعلا بالرصاص. وقال بيان للوزارة إن طوكيو ربما تطلب اعتذارا وتعويضات.

وذكر المتحدث باسم الخارجية تارو آسو أن السفير الروسي بطوكيو استدعي في وقت لاحق إلى مقر الوزارة لتكرار الاحتجاج.

ونقلت وكالة كيودو عن مصدر في السفارة الروسية بطوكيو أن خفر السواحل الروسي أطلق النار على الزورق بعد رفضه الامتثال لطلب بالتوقف بعد التوغل في المياه الإقليمية الروسية.

ومعلوم أن نزاعا يدور منذ أمد طويل بين روسيا واليابان على أربع جزر تطلق عليها اليابان اسم المناطق الشمالية فيما تدعوها روسيا جزر الكوريل.

المصدر : وكالات