شمعون بيريز (الفرنسية-أرشيف)
توقع نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز أن تنجو حكومته من أي انتقادات وبالتالي الإطاحة بها نتيجة لأدائها أثناء الحرب التي شنتها لأكثر من شهر على لبنان.

واعتبر السياسي الإسرائيلي المخضرم أن بلاده حققت أهدافها التي رسمتها في الحرب التي شنتها على حزب الله، رافضا تلميحات إلى أثار سلبية محتملة جراء هذه الحرب.

وأكد بيريز على أن الشيء الأكثر أهمية هو تحقيق الأهداف العسكرية. قائلا إننا لم نتمكن من قتل كل أفراد حزب الله، مقدرا أن الجيش الإسرائيلي استطاع قتل نحو 600 من عناصر الحزب وجرح عدد مشابه وبذلك "يكون نصف عناصر حزب الله خارج العمليات ويتعين عليهم أن يلعقوا جراحهم".

وحول تعرض حكومته للانتقادات لأدائها أثناء الحرب الأخيرة قال بيريز إن "إسرائيل دولة ديمقراطية والانتقادات جزء من الديمقراطية ولهذا فإنني لن أفاجأ إذا كانت هناك انتقادات لكنني أعتقد أن الحكومة ستستمر".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت سلم الاثنين الماضي بأوجه قصور في إدارة الحرب لكنه اعتبر في جلسة خاصة للبرلمان نتيجة الحرب إيجابية بالنظر إلى صفقة وقف إطلاق النار.

وتظهر أحدث استطلاعات للرأي تراجعا في شعبية أولمرت، وهو سياسي مخضرم غير أنه يفتقر إلى الخبرة العسكرية مقارنة بالكثير من رؤساء الوزراء الإسرائيليين السابقين.

المصدر : رويترز