أغلبية الإسرائيليين يرغبون باستقالة وزير الدفاع
آخر تحديث: 2006/8/16 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/16 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/22 هـ

أغلبية الإسرائيليين يرغبون باستقالة وزير الدفاع

بيرتس انتزع الصدارة في عدد المطالبين باستقالته وآخرون فضلوا حالوتس (الفرنسية)

أفادت استطلاعات حديثة للرأي أجرتها الصحف الإسرائيلية أن أغلبية الإسرائيليين يريدون استقالة وزير الدفاع عمير بيرتس وتشكيل لجنة تحقيق حول إدارة الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان.

وأجرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الأوسع انتشارا استطلاعا لقرائها حول كفاءة كل من رئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس في إدارة الحرب وهو ما فعلته أيضا صحيفتا "معاريف" و"هآرتس" مستخدمة صيغا أخرى للأسئلة.

واعتبر 57% من المشاركين في استطلاع "يديعوت أحرونوت" أن وزير الدفاع عمير بيرتس يجب أن يقدم استقالته, بينما اعتبر 41% أن من يجب أن يقدمها هو إيهود أولمرت.

واعتبر69% من قراء الصحيفة ذاتها أن لجنة تحقيق رسمية يجب أن تشكل "للتدقيق في أداء المستويين السياسي والعسكري" في إسرائيل خلال الحرب.

ورأى 49%من قراء صحيفة "معاريف" أن رئيس الوزراء يتحمل مسؤولية الفشل خلال النزاع.

وعارض 70% من المشاركين في استطلاع أجرته الصحيفة ذاتها موافقة الحكومة على قرار مجلس الأمن بوقف الأعمال العدائية بين إسرائيل وحزب الله، دون عودة الجنديين اللذين أسرا خلال هجوم نفذه مقاتلو الحزب في 12 يوليو/تموز الماضي.

وأبدى 40% من قراء "معاريف" رضاهم عن كفاءة رئيس الحكومة مقابل 80% خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

وفي استطلاع أجرته صحيفة "هآرتس" قال 71% من القراء إن رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس الأركان دان حالوتس يجب أن يقدموا استقالاتهم, بينما حظيت المطالبة المنفردة للمذكورين بالاستقالة بنسب9% و5% و7% على التوالي.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الذي يفتقد إلى رصيد سابقيه بالمنصب واجه ردود فعل عنيفة في الداخل بسبب ما اعتبر عجزا عن توجيه ضربة قاصمة إلى حزب الله وقبول حكومته بقرار مجلس الأمن 1701.

وبيرتس هو زعيم عمالي انتزع زعامة حزب العمل من المخضرم شمعون بيريز العام الماضي، ثم دخل في ائتلاف مع حزب كاديما بزعامة إيهود أولمرت. ويشترك الرجلان في ميزة أنهما لا يملكان ماضيا عسكريا ذا قيمة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية,رويترز