العمليات المسلحة تؤثر على الإنتاج النفطي (الفرنسية-أرشيف) 

وعد رئيس نيجيريا أولوسيغون أوباسانجو بالتعامل بحزم مع ظاهرة خطف الأجانب العاملين في مجال النفط في منطقة دلتا النيجر جنوبي البلاد.

وقال في بيان رسمي إنه أمر قوات الجيش والشرطة باستخدام القوة في مواجهة من وصفهم بالمجرمين.

وأكد خلال اجتماع مع المساهمين في الشركات العاملة في دلتا النيجر أن الحكومة لن تدخر جهدا لإيقاف عمليات الخطف فورا وتحقيق الاستقرار في هذه المنطقة الغنية بالنفط.

جاء ذلك بعد أن تم الثلاثاء الإفراج عن أربعة موظفين أجانب وهم نرويجيان وأوكرانيان اختطفهم مسلحون منذ أسبوع. ولم تكشف الشرطة معلومات حول ظروف الإفراج عن هؤلاء.

ولايزال خمسة آخرون مخطوفين هم ألمانيان وأميركي وإيرلندي وبريطاني. ومنذ بداية العام خطف نحو أربعين موظفا أجنبيا في دلتا النيجر.

الهجمات على المنشآت النفطية وخطف الأجانب تقوم بها مجموعات تطالب بتعويض الأضرار البيئية وبتوزيع أفضل للثروات النفطية بهدف رفع مستوى معيشة سكان المنطقة. 

وتنسب معظم الهجمات لحركة تحرير دلتا النيجر بينما تستغل بعض العصابات المسلحة التوتر للقيام بعمليات خطف للعثور على فدية.

المصدر : وكالات