أيام شارون باتت معدودة حسب أطباء إسرائيليين (الفرنسية-أرشيف)
قال مستشفى تل هاشومير في تل أبيب حيث يعالج أرييل شارون إن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يعاني التهابا رئويا يعالج بكميات كبيرة من المضادات الحيوية.

غير أن بيان المستشفى قال أيضا إنه لم يطرأ تغيير في أنسجة دماغ شارون ولا انخفاض حاد في مهام أعضائه الحيوية منذ يوم أمس حين أشار بيان إلى تدهور وضعه الصحي, بعدما أشارت صور إلى حدوث خلل بوظائف الدماغ وعدوى جديدة بالصدر ونقص في كميات البول.

ونقل شارون (78 عاما) إلى أحد مستشفيات القدس يوم 5 يناير/كانون الثاني الماضي بعد إصابته بجلطات متعددة أدخلته في غيبوبة. وبعد مائة يوم أعلنت عدم أهليته الصحية ونقلت سلطاته إلى نائبه وقتذاك إيهود أولمرت.

وتدهور وضعه الصحي أول مرة منتصف يوليو/تموز الماضي, وفي 26 من الشهر نفسه نقل إلى وحدة العناية الخاصة بمستشفى تل هاشومير.
 
ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن أطباء لم تسمهم قولهم إن أيام شارون باتت معدودة "فهو يتعلق بالحياة بكل قواه, لكن تحالف التهاب رئوي ومشاكل بالكلية على رجل في غيبوبة ويعيش على التنفس الاصطناعي قد يكون شيئا قاتلا".

المصدر : وكالات