عشرات القتلى والجرحى بأعمال عنف بأفغانستان
آخر تحديث: 2006/8/14 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/14 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/20 هـ

عشرات القتلى والجرحى بأعمال عنف بأفغانستان

الشرطة الأفغانية استولت على أسلحة وذخائر عقب الاشتباك (رويترز-أرشيف)


أعلنت الشرطة الأفغانية مقتل 12 مسلحا من حركة طالبان وشرطيا أفغانيا في اشتباكات جنوب أفغانستان.

وأوضحت الشرطة أن اثنين من عناصرها جرحوا خلال الاشتباك الذي جرى في منطقة كالاغول الجبلية جنوب ولاية هلمند. وأشارت إلى أنها اعتقلت ثلاثة مشتبه بهم عقب الاشتباكات واستولت على أسلحة وذخائر.

وفي حادث منفصل، قتل أربعة عناصر من الشرطة الأفغانية في هجوم شنه مسلحون مجهولون لدى قدومهم لمساعدة زميل لهم وقع في كمين في ولاية غزني جنوب غرب البلاد.

تفجير كابل
وحول تفاصيل التفجير الذي هز العاصمة كابل وأدى لإصابة ثلاثة من قوات حلف الأطلسي بجروح ذكرت مصادر أمنية أنه ناجم عن انفجار قنبلة كانت مثبتة على دراجة هوائية متوقفة في منطقة خيرخانة شمالي كابل أثناء مرور الدورية.

وأوضحت أن الانفجار أدى لجرح ثلاثة مدنيين أفغان وتدمير شاحنة مدنية وتحطيم نوافذ منازل مجاورة فيما عثر على قنبلة أخرى لم تنفجر تم تفكيكها لاحقا.

حوادث أخرى
وفي حادث منفصل، أفاد مصدر أمني أن عناصر من طالبان هاجموا مركزا للشرطة في ولاية إتغار جنوب البلاد ما أدى لمقتل أحدهم وجرح آخر.

وفي بكتيكا، هاجم انتحاري بسيارته المفخخة تجمعا لجنود أفغان في سوق بمنطقة بارمال ما أدى لجرح ستة منهم فضلا عن مدني.

كما شهدت ولاية لوغار حادثا مماثلا حيث قالت الشرطة إن انتحاريا يقود دراجة هوائية هاجم سيارة للشرطة في ولاية لوغار ما أدى لإلحاق ضرر بالسيارة وإصابته بجروح.

يأتي ذلك بعد إعلان الجيش الأميركي أمس عن مقتل 18 شخصا على الأقل ممن يشتبه بانتمائهم لحركة طالبان وخمسة جنود أفغان في هجوم شنته عناصر طالبان على موقع عسكري في إقليم بكتيكا جنوب شرق أفغانستان.

وأوضح بيان للجيش أن وحدة الجيش الأفغاني ردت على الهجوم بتوجيه نيران الهاون والمدفعية من قواعد مجاورة لقوات التحالف وبدعم منها.

وفي تطور آخر، أفاد قائد شرطة الولاية أن عناصر من طالبان استهدفت سائقي شاحنات يعملون على نقل التموين إلى قواعد في قندهار فأضرموا النار في شاحنتين وسرقوا ثلاثا في إقليم شاهغوي في ولاية زابل.

كما أصيب أكثر من عشرين مدنيا من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال لدى سقوط صاروخ على منزلهم في إقليم شيغال في ولاية كونار شرق البلاد.

وقال قائد شرطة كونار إن الصاروخ استهدف شركة هندية للأشغال العامة كانت تقوم بسفلتة طريق أمس لكن الصاروخ أصاب منزلا يقع على مقربة منها. ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم لكن مقاتلي طالبان ينشطون في هذه الولاية.

ويتكرر إطلاق الصواريخ في أفغانستان إلا أن الوسائل المعتمدة لإطلاقها تجعلها غير دقيقة حيث أن إحدى تلك الوسائل تعتمد على وضع الصاروخ على تلة وتوجيهه نحو الهدف إلى حد ما. وهذه الصواريخ مجهزة أحيانا بساعة توقيت تسمح لمطلقها بمغادرة المكان ليتجنب بذلك إمكانية رصده.

المصدر : وكالات