جون ريد برر استمرار تعقيدات الطيران بالحديث عن خطر قائم (رويترز)

قال زير الداخلية البريطاني جون ريد إن احتمال وقوع هجوم إرهابي في بريطانيا لا يزال كبيرا جدا حتى بعد اكتشاف مخطط تفجير الطائرات واعتقال 24 شخصا على إثره. 

وقال ريد في تصريحات لتلفزيون (BBC) إن السلطات أوقفت المشتبه فيهم الأساسيين في المخطط ، إلا أنه أشار إلى أنه "على قاعدة المعلومات المتوفرة لدينا يمكن أن يكون هناك المزيد من المتورطين". 

وأكد وزير الداخلية البريطاني إن سلطات الأمن البريطانية لا تزال تطارد نحو 24 "خلية إرهابية" تنشط في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

وأضاف أنه تم إحباط "أربعة مخططات كبرى على الأقل" منذ تفجيرات 7 يوليو/ تموز 2005 في وسائل النقل اللندنية التي أوقعت 56 قتيلا و700 جريح.

وقال وزير الداخلية البريطاني إن هذه المخططات المزعومة كانت لتؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح لو تم تنفيذها.

من ناحية ثانية أفادت صحيفة أوبزيرفر الصادرة اليوم الأحد أن الشرطة وأجهزة الأمن البريطانية لا تزال تطارد عددا من المشتبه فيهم المرتبطين بمحاولة تفجير الطائرات التي تم إحباطها.

وقالت الصحيفة إن اللجنة الحكومية المسؤولة عن التعامل مع الحالات الطارئة في بريطانيا المسماة (كوبرا) اجتمعت برئاسة وزير الداخلية جون ريد وناقشت المرحلة المقبلة من العملية التي تنفذها الشرطة وأجهزة الأمن البريطانية ضد تلك الخلايا والمعلومات الاستخباراتية المتوفرة عن عدد من المشتبه فيهم تنوي توقيفهم بعد اعتقالات الأسبوع الماضي.

وأضافت أن مصادر في مكتب رئاسة الحكومة (داوننغ ستريت) أكدت أن تهديد وقوع هجوم من قبل "الخلايا الإرهابية" المرتبطة بالمعتقلين ما يزال قائماً.

واعتقل الأمن البريطاني 24 شخصا –أطلق سراح أحدهم- جميعهم بريطانيو الجنسية من سكان لندن وشرقها وتتراوح أعمارهم بين 17 و35 عاما, وذلك لاتهامهم بأنهم على صلة بخطة تفجير طائرات.

وحسب القانون البريطاني فإن على الأمن توجيه تهمة خلال 28 يوما إلى المشتبه فيه, وإلا أطلق سراحه.

إجراءات السفر حولت السفر من لندن إلى معاناة حقيقية (رويترز)
إرباك الطيران

من ناحية ثانية استمر الإرباك في المطارات البريطانية بسبب تشديد إجراءات فحص أمتعة المسافرين تحسبا لهجمات محتملة.

وتم إلغاء قرابة ثلث الرحلات المغادرة من مطارات بريطانيا بناء على تعليمات من هيئة الموانئ الجوية البريطانية.

جاء ذلك بسبب استمرار تعليمات منع المسافرين على الطائرات الأميركية من حمل أية سوائل مع الأمتعة الشخصية وتعقيدات الفحص الأمني لجميع الركاب على الطائرة.

وتعهد الوزير البريطاني بأن تكون الإجراءات الأمنية المعززة التي تطبق حاليا في المطارات البريطانية "محدودة زمنيا" وقال إنه طلب من وزير الأمن الداخلي الأميركي مايكل شيرتوف تخفيف الإجراءات المفروضة على المسافرين المتوجهين للولايات المتحدة.

المصدر : وكالات