فرق الإنقاذ تبحث عن جثث غرقى فيضانات الهند
آخر تحديث: 2006/8/12 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/12 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ

فرق الإنقاذ تبحث عن جثث غرقى فيضانات الهند

فرق الإنقاذ تحاول استغلال انحسار المياه قبل هطول المزيد من الأمطار (رويترز)

ما تزال فرق الإنقاذ تبحث بمساعدة الجرافات والدلاء البلاستيكية عن جثث الغرقى في الفيضانات التي ضربت منطقة غربي الهند. وتركز البحث في مركز تجاري ضخم بمدينة سورات وهي أسوأ المناطق المتضررة بالفيضانات المستمرة منذ أسبوع.
 
وقتل 350 شخصا على الأقل في الفيضانات, وبعد أن انحسرت المياه قليلا نزح ملايين الأشخاص من العديد من المناطق, غير أن هذا الهدوء النسبي قد لا يدوم طويلا لأن توقعات خبراء الأرصاد الجوية تشير إلى هطول المزيد من الأمطار الموسمية, ما يعني بالتأكيد سقوط المزيد من الضحايا.


 
غرق قرى
وأسفرت الفيضانات في جنوبي وغربي الهند عن غرق آلاف القرى وإتلاف آلاف الأطنان من المحاصيل وإلحاق الضرر بالأعمال وخاصة في ولايتي كوجرات ومهاراشترا الصناعيتين.
 
وفي سورات وهي مركز تجارة الألماس والنسيج في ولاية كوجرات الغربية, يحاول الجيش بالتعاون مع السكان المحليين انتشال الجثث العالقة وربطها بالأعمدة لئلا تجرفها المياه. وتخشى فرق الإنقاذ من تفشي الأمراض بسبب تحلل الجثث التي عثر عليها في المياه.
 
وتكبدت سورات التي يبلغ عد سكانها ثلاثة ملايين نسمة, أكبر الضرر جراء الفيضانات حيث أغرقت المياه نحو 80% من المدينة وتسببت في انقطاع الكهرباء والاتصالات الهاتفية وأصابت صناعة معالجة الألماس بالشلل, وهي مصدر رئيسي لصادرات المدينة.
 
وفي ولاية كوجرات وسط البلاد استمر هطول الأمطار الغزيرة على معظم المناطق. وقال مسؤول رفيع في حكومة الولاية إن العديد من الخزانات امتلأت إلى آخرها وقد تضطر الحكومة إلى السماح بمرور مزيد من المياه من عدة سدود في أنحاء الولاية.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: