نجاة جنرال أميركي ومعارك بين طالبان والشرطة الأفغانية
آخر تحديث: 2006/8/11 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/11 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ

نجاة جنرال أميركي ومعارك بين طالبان والشرطة الأفغانية

الشرطة الأفغانية تواجه صعوبات في التصدي لمقاتلي طالبان (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون إن قنبلة انفجرت في طريق لدى مرور موكب يقل جنرالا بارزا في الجيش الأميركي بأفغانستان اليوم، بيد أن الانفجار أسفر عن مقتل أفغاني كان مارا بالجوار.

وأكد مسؤولون بالجيش الأميركي في كابل أن الموكب الذي مر بالشارع قبل 20 دقيقة من الانفجار، كان يقل الجنرال كارل آيكنبري ومسؤولين آخرين كانوا برفقته.

ووقع الانفجار في الشارع الرئيسي بمدينة جلال آباد شرق ولاية ننغرهار، وقد أسفر ايضا عن جرح سبعة آخرين بينهم ثلاثة في حالة حرجة.

وفي تطور آخر قالت الشرطة الأفغانية إن ثمانية من رجالها و12 من عناصر حركة طالبان قتلوا في معركة عسكرية وقعت بين الطرفين بولاية قندهار جنوب أفغانستان.

وأوضح ناطق باسم وزارة الداخلية الأفغاني أن المعركة التي استمرت 90 دقيقة وقعت عندما هاجمت مجموعة من طالبان معسكرا للشرطة في منطقة بنجواي بولاية قندهار.

غير أن متحدثا محليا باسم طالبان قال إن حصيلة المعركة كانت مقتل عنصر واحد من طالبان فقط و15 من عناصر الشرطة.

من ناحية ثانية ذكر مسؤولون عسكريون أن جنديا من قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) قتل بسبب "حادث سلاح" في ولاية قندهار.

وأضافت إيساف أن ستة جنود تابعين لها أصيبوا أمس الأربعاء أيضا عندما اصطدمت مركبتهم بشاحنة كان مدنيون يستقلونها في مدينة قندهار. ولم يكشف عن هوية المدنيين الذين كانوا يستقلون الشاحنة.

وأصيب جندي من إيساف إصابات خطيرة في اشتباكات وقعت بولاية هلمند، دون أن يكشف عن تفاصيل أخرى.

وكان مسؤولون أميركيون قالوا أمس إن القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت ما لا يقل عن 15 من مقاتلي حركة طالبان في شرقي البلاد.

كما قال الجيش الأفغاني أمس إنه قتل اثنين من المسلحين وأصاب ثلاثة آخرين في عملية بحث بمنطقة قره باغ بولاية غزني.

المصدر : وكالات