متكي ذكر أن بلاده سترد بين 14 و24 أغسطس المقبل (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أن المنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا لم يرد على جميع الاستفسارات الإيرانية المتعلقة بالعرض الغربي الرامي لحل الأزمة النووية.

وقال متكي للصحافيين على هامش أعمال مؤتمر دول الجوار حول الأمن في العراق إن طهران سترد على المقترحات الأوروبية بين 14 و22 أغسطس/ آب المقبل.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي "ردا جوهريا" خلال محادثات تجرى في 11 يوليو/ تموز الجاري في روسيا بين سولانا وكبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني قبل اجتماع قمة الثماني منتصف الشهر.

واعتبر متكي أنه لا يتعين على مجموعة دول الثماني أن تتخذ قرارات قد تضر بالأجواء الإيجابية الراهنة في جهود حل الأزمة.

عرض أميركي
في تطور آخر عرضت الولايات المتحدة على روسيا اتفاقا حول الطاقة النووية مقابل تعاونها التام في الملف الإيراني.

وشكلت روسيا والصين حجر العثرة الرئيس أمام جهود واشنطن الرامية إلى حمل مجلس الأمن الدولي على فرض عقوبات دولية على طهران لتعلق أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وأوردت وسائل الإعلام الأميركية أن الاتفاق الذي قد يوقع خلال قمة مجموعة الثماني سيجعل من روسيا واحدة من الدول الرئيسة لتخزين نفايات نووية مصدرها محطات أميركية أو التي ينقلها الأميركيون إلى دول أخرى.

إلا أن هذا الاتفاق قد لا يحظى بموافقة الكونغرس الأميركي الإلزامية لاعتماد أي تغيير في التخلص من نفايات نووية مصدرها محطات نووية أميركية في الخارج.

المصدر : وكالات