بوش يريد مكافأة بوتين لمواصلة الضغط على إيران (الفرنسية-أرشيف)
أفاد مسؤولون في الإدارة الأميركية بأن الرئيس جورج بوش سيسمح بالتعاون في المجال النووي المدني على نطاق واسع مع روسيا.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن المسؤولين أن الخطوة الأميركية تأتي في إطار دعمها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الذي يساهم بشكل جيد في الضغط على طهران لإقناعها بالتخلي عن تطلعاتها النووية".

وكانت إدارة بوش وحكومة الرئيس السابق بيل كلينتون ترفضان قيام تعاون من هذا النوع قبل أن توقف روسيا بناء مفاعل نووي لحساب إيران.

وأوضحت الصحيفة أن إبرام اتفاق بشأن التعاون النووي سيسمح لقطاع الطاقة النووية الأميركي بتصدير أطنان من المخلفات النووية من المفاعلات إلى روسيا في اتفاق ستكسب منه روسيا نحو 20 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتفاقية لا تحتاج لموافقة الكونغرس طالما أنها تتوافق مع القانون الأميركي، إلا أنه يمكن وقفها إذا صوت مجلس النواب والشيوخ بالأغلبية خلال 30 يوما من توقيعها.

وطبقا للصحيفة، فمن المقرر أن يعلن بوش وبوتين بدء المفاوضات للتوصل إلى اتفاق رسمي عندما يلتقيان منتصف الشهر الجاري في قمة مجموعة الثماني في سان بطرسبورغ في روسيا.

المصدر : الفرنسية