لاريجاني يلتقي سولانا غدا ورجوي تنتقد صبر الغرب
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ

لاريجاني يلتقي سولانا غدا ورجوي تنتقد صبر الغرب

سولانا عبر عن دهشته من تأجيل لاريجاني للقاء اليوم (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أنه سيلتقي غدا الخميس المفاوض الإيراني في الملف النووي علي لاريجاني بعد أن أرجأ الأخير زيارته التي كانت مقررة اليوم لبروكسل في اللحظة الأخيرة وبشكل مفاجئ.

وعبر سولانا عن دهشته حين علم بقرار لاريجاني بتأجيل زيارته في اللحظة الأخيرة، وأضاف "قلت بوضوح للإيرانيين وللاريجاني إننا نريد التقدم سريعا للنظر معا في الأفكار التي طرحتها عليه الشهر الماضي".

وأشار سولانا إلى أنه اتفق في اتصال هاتفي ظهر اليوم مع المسؤول الإيراني على اللقاء غدا في بروكسل، ومواصلة محادثاتهم الثلاثاء في 11 يوليو/ تموز.

تغطية خاصة
وكانت طهران قد أعلنت في وقت سابق اليوم أن اللقاء أرجئ حتى الأسبوع المقبل، فيما أعلن وزير الخارجية منوشهر متكي أن اللقاء بين لاريجاني ومسؤولين أوروبيين لن يعقد اليوم.

وكان من المتوقع أن يعطي لاريجاني خلال لقاء اليوم الذي سيجمعه مع سولانا وممثلين عن فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا رد بلاده الأولي على عرض الحوافز الذي قدمه لها الغرب للتخلي عن طموحاتها النووية.

لكن لاريجاني أكد في تصريحات لتلفزيون بلاده أمس أن الرد النهائي لن يكون قبل السادس من الشهر القادم، فيما يطالب الغرب طهران بالرد في موعد أقصاه 12 يوليو/ تموز الجاري، أي قبل ثلاثة أيام من الاجتماع المقرر لمجموعة الثماني.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن واشنطن أوضحت لأعضاء المجموعة أن الأميركيين يتوقعون ردا بحلول ذلك التاريخ.

إيران تمسك بأوراق اللعبة وليس أمام الغرب سوى الانتظار (أرشيف-الفرنسية)
الغرب ينتظر
من جهة أخرى قال دبلوماسيون غربيون إن الغرب ليس لديه خيار سوى أن ينتظر "بينما تحاول طهران كسب الوقت".

وقال دبلوماسي من مجموعة الثماني إنه لا توجد مهلة يصاحبها زناد على حد تعبيره، "لن نستأنف العمل بشأن قرار بفرض عقوبات إذا لم ترد إيران بحلول الثاني عشر من الشهر الجاري، الروس والصينيون لا يريدون عمل أي شيء ما دامت طهران يبدو أنها تدرس العرض بجدية"، وأردف قائلا إن إيران تمسك بجميع الأوراق.

وجاء الرد الأوروبي في الوقت الذي تهدد فيه الولايات المتحدة باللجوء لفرض عقوبات اقتصادية وسياسية، في حالة لم تقدم إيران ردها في الموعد المحدد. وقال وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز إنه من المحتمل أن يتم بحث بعض الإجراءات التي تتعلق بإجراء من مجلس الأمن.

رجوي اتهمت طهران بالسعي لكسب الوقت لامتلاك قنبلة ذرية (الفرنسية)
انتقادات رجوي
من جانبها انتقدت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي المفاوضات مع طهران حول ملفها النووي، ووصفتها بأنها مهزلة.

وقالت رجوي في مؤتمر صحفي في البرلمان الأوروبي إن الحكومة الإيرانية تحاول كسب الوقت، "وعندما تستيقظ الأسرة الدولية ستدرك أن طهران باتت تملك القنبلة الذرية".

وأضافت رجوي "الحل ليس الحرب ولا سياسة المجاملة بل هو تغيير النظام الإيراني".

المصدر : الجزيرة + وكالات