توقيف عملاء بالاستخبارات الإيطالية بسبب خطف إمام مصري
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: قوات الحشد الشعبي دخلت مدينة سنجار دون مقاومة من البشمركة
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ

توقيف عملاء بالاستخبارات الإيطالية بسبب خطف إمام مصري


أوقفت الشرطة الإيطالية عملاء في أجهزة الاستخبارات الايطالية بتهمة التورط في خطف إمام مصري من إيطاليا في فبراير/ شباط 2003، يلاحق في إطارها أيضا 22 عميلا في وكالة الاستخبارت المركزية الأميركية (CIA).

وأفادت وسائل إعلام إيطالية أن الشرطة أوقفت ماركو مانتشيني مدير القسم الأول في أجهزة الاستخبارات وثلاثة عملاء آخرين في الاستخبارات العسكرية.

ويجري المدعي المكلف مكافحة الإرهاب في نيابة مدينة ميلانو، أرماندو سباتارو تحقيقا منذ زمن حول خطف الامام السابق لمسجد ميلانو المصري الشيخ أسامة مصطفى حسن المعروف أيضا باسم أبو عمر.

ويشتبه بأن يكون 22 عميلا في (CIA) أصدرت نيابة ميلانو في حقهم مذكرات توقيف أوروبية في إطار هذه القضية، نظموا عملية الخطف أو شاركوا فيها.

وقد أصدر مدعي نيابة ميلانو اليوم مذكرات اعتقال بحق أربعة أميركيين وهم ثلاثة من بينهم عملاء تابعون لـCIA وآخر يعمل في قاعدة جوية عسكرية أميركية في افيانو بشمال إيطاليا.

وكانت نيابة ميلانو قد أصدرت في وقت سابق مذكرات توقيف دولية في حق المتهمين الـ22 وطلبات تسليمهم إلى الولايات المتحدة، إلا أن وزير العدل في الحكومة الإيطالية السابقة عرقل تلك الإجراءات.

ويقول مدعي نيابة ميلانو سيطلب مجددا تسليم أولئك المتهمين في ظل الحكومة الجديدة التي يقودها ائتلاف وسط اليسار بزعامة رومانو برودي.

ويقول الادعاء الإيطالي إن الإمام اختطف في أحد شوارع ميلانو ونقل إلى القاعدة الأميركية بأفيانو قبل أن يرحل إلى ألمانيا ومن هناك إلى مصر حيث يعتقد أنه تعرض للتعذيب على أيدي أجهزة الأمن المصرية.

وكانت الحكومة السابقة بقيادة سيلفيو برلسكوني قد نفت مرارا تورط استخباراتها في خطف الإمام المصري في حين أشارت عدة تقارير صحفية إلى أن ضباطا من المخابرات الإيطالية كانت لهم يد في تلك العملية.

ويقول الصحافي والكاتب سمير القريوتي إن توقيف ضباط إيطاليين على خلفية اختطاف الإمام المصري ستكون له تداعيات سياسية لأن الحكومة السابقة كانت تنفي علمها بالموضوع.

وأضاف القريوتي في اتصال هاتفي مع الجزيرة من العاصمة الإيطالية أن تفاعلات القضية ستكون لها أيضا تداعيات على العلاقات الإيطالية الأميركية في ظل القيادة الجديدة في إيطاليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات