طائرة مقاتلة خفيفة الوزن وصغيرة الحجم، ولها قدرة عالية على المناورة بالقتال الجوي والهجوم الجوي الأرضي.
تستطيع تحديد أهدافها بجميع الأجواء، والطيران على ارتفاعات منخفضة لتفادي الرادارات الأرضية.

الوصف الفني
ذات محرك توربيني مروحي واحد وسرعتها تفوق سرعة الصوت، وهي مقاتلة تكتيكية متعددة المهام لديها القدرة على الطيران في جميع الظروف الجوية. قاذفة قنابل قادرة على حمل الأسلحة النووية والتقليدية، كما أن قدرتها على تعبئة الوقود أثناء الطيران تزيد من مرونتها أثناء المعارك.

المواصفات العامة
مقاتلة متعددة المهام، من إنتاج شركة لوكهيد مارتن كوربوريشن، ويبلغ طولها 14.8 مترا وارتفاعها 4.8 أمتار ويصل وزنها إلى 7387 كجم وتبلغ سرعتها 1500 ميل في الساعة، وتستطيع التحليق على ارتفاع 15 كلم ويمكن أن يصل مداها إلى 3900 كم، ومسلحة بمدفع متعدد الفوهات من عيار إم-61 إيه1 يطلق 500 طلقة وركائز خارجية قادرة على حمل 6 صواريخ جو/جو وذخائر جو/جو وجو/أرض عادية ومزودة بأجهزة تدابير مضادة إلكترونية، وتبلغ حمولتها من المتفجرات 9267 كجم.

ويوجد منها أنواع مختلفة: إف-16 إيه وبي وسي ودي تختلف في بعض المواصفات الداخلية، ويوجد منها أحادية وثنائية المقعد.

المهام
تصنع هذه الطائرة شركة لوكهيد مارتن ، وهي تستخدم من أجل تنفيذ الضربات الجوية الإستراتيجية وعمليات الهجوم على الأهداف الجوية المعادية أيضا، وفي إبطال الدفاعات الجوية والعزل الجوي لمنطقة الأعمال القتالية، بالإضافة إلى مهام الدعم الجوي القريب. صممت لتعمل كفريق مع إف- 15 إيجل التي تعمل كطائرة تفوق جوي.

للطائرة إف - 16 عدة أنواع يسمى كل إصدار منها باسم بلوك مع رقم الإصدار, أحدثها هو إف - 16 بلوك 60.

في خدمة إسرائيل
تزود الولايات المتحدة إسرائيل بهذا النوع من الطائرات، ومن المقرر أن يتم بحلول نهاية عام 2009 تسليم 102 طائرة من طائرات إف-16 آي، وهي نوع خاص تردد أن تكلفة تصنيعها تبلغ 4.2 مليارات دولار. وتضم الطائرات الجديدة إف- 16 آي، التي يطلق عليها اسم سوفا أو عاصفة بالعبرية، شاشات حديثة في كابينة القيادة، وخرائط متحركة وأسلحة ذكية ونظم ملاحة وتصويب حديثة.

وتستطيع العاصفة الطيران 1500 كلم من دون أن تضطر للتزود بالوقود في الجو مما يسمح لها ببلوغ أهداف بعيدة.
وستزود الطائرات بأنظمة عدة تنتجها الصناعات الإسرائيلية ومحركات من إنتاج برات آند ويتني (إف 100 - بي دبليو - 229).

وسيتم تمويل عقد الشراء هذا بالمساعدة العسكرية الأميركية لإسرائيل التي تبلغ ملياري دولار سنويا.

وبعد إتمام هذه الصفقة سيكون لدى سلاح الجو الإسرائيلي 102 طائرة إف- 16 آي العاصفة، يضاف إليها 230 طائرة من طراز إف- 16 فايتينغ فالكون، موجودة في الخدمة حاليا، ليصبح مجموع طائرات إف-16 التي يملكها سلاح الجو الإسرائيلي 332 طائرة، وهو ما يجعله الأسطول الثاني في العالم من حيث عدد هذه الطائرات بعد الولايات المتحدة.

وكانت لوكهيد مارتن عرضت النموذج الأول من طائرة العاصفة في نوفمير/تشرين الثاني 2003 على رئيس أركان الجيش الإسرائيلي آنذاك شاؤول موفاز، بعدما عبر هذا عن قلقه من البرنامج النووي الإيراني أمام وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين كولن باول ودونالد رمسفيلد.

المصدر : الجزيرة