بريطانيا تتسلم غدا قيادة قوات التحالف جنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم بريطانيا تعزيز قواتها في ولاية هلمند المضطربة غداة توليها قيادة كل القوات الدولية المتمركزة في الولايات الجنوبية في أفغانستان.

وذكرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية أن كتيبة تضم 600 جندي وضعت في حالة تأهب على أن تتوجه إلى أفغانستان في حال تدهور الوضع في الجنوب لتكون بذلك الدفعة الثانية التي ترسلها لندن خلال شهر واحد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الدفاع أن تعزيز القوات مرتبط بزيارة قام بها منذ أسبوع الجنرال البريطاني ديفد ريتشاردز قائد قوات حلف شمال الأطلسي إلى أفغانستان، وهو من سيتولى غدا الاثنين قيادة كل القوات الدولية المتمركزة في الولايات الجنوبية حيث يتصاعد العنف.

وكانت بريطانيا أعلنت خلال الشهر الجاري أنها سترفع في أكتوبر/تشرين الأول عدد قواتها في أفغانستان لمواجهة تصاعد عمليات حركة طالبان إلى 4400 جندي إلى جانب نحو ألف آخرين ينتشرون في العاصمة كابل.

من ناحية أخرى، قالت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة إنها قتلت 20 من حركة طالبان في إقليم أروزغان المجاور.

وقتل أكثر من 1700 شخص غالبيتهم في الجنوب منذ بداية العام في هجمات لطالبان وعمليات لقوات التحالف.

خطف لبناني
وفي تطور آخر، قالت طالبان إنها خطفت مهندسا لبنانيا يعمل في شركة أميركية جنوب أفغانستان.

وقال المتحدث باسم طالبان قارئ محمد يوسف إن مقاتلي الحركة خطفوا مهندسا يدعى خالد يوم الجمعة على طريق في منطقة شا جوي بإقليم زابل يربط بين العاصمة الأفغانية كابل وإقليم قندهار.

وأوضح أن مصير المهندس اللبناني سيقرره مجلس طالبان خلال 24 ساعة وأنه على الأرجح سيقتل لعمله ومساعدته القوات الأميركية، لافتا إلى أن طالبان سبق أن حذرت من العمل أو التعاون مع قوات التحالف.

المصدر : وكالات