تجدد النزاع بين طوكيو وسول حول جزر بحرية
آخر تحديث: 2006/7/3 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/3 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/7 هـ

تجدد النزاع بين طوكيو وسول حول جزر بحرية

قال مسؤول من كوريا الجنوبية الاثنين إن سفينة تابعة لبلاده غادرت الميناء لإجراء مسح بحري قرب جزر محل نزاع إقليمي طويل مع اليابان.

واقتربت سول وطوكيو من حسم هذه القضية في أعالي البحار في أبريل/ نيسان الماضي حين قالت طوكيو إنها تعتزم إجراء مسح للمياه قرب الجزر المهجورة التي تسمى توكتو بالكورية وتاكيشيما باليابانية وذلك قبل تهدئة التوتر من خلال الدبلوماسية.

وغادرت السفينة الكورية ليل الأحد، ومن المقرر أن تستمر دراستها المسحية حتى منتصف هذا الشهر.

وتقع الجزر بمنطقة غنية بالثروة السمكية، وتقول مؤسسة الغاز الحكومية في سول إنها تقع فوق مخزونات غير مستغلة من الغاز الطبيعي تقدر قيمتها المحتملة بمليارات الدولارات.

وذكر مسؤول بالمعهد الوطني للأبحاث الأوقيانوغرافية بكوريا الجنوبية الذي يجري المسح للصحافيين أن سفينة المسح يرجح أن تعبر لمياه تعتبرها اليابان جزءا من منطقة اقتصادية محظورة.

واعترضت طوكيو بالفعل ونقلت وسائل إعلامها عن مسؤول بوزارة الخارجية لم تنشر اسمه قوله إن بلاده قد تمضي قدما الآن بإجراء الدراسة المسحية البحرية الخاصة بها.

وذكرت وسائل إعلام كورية أن سول تبحث الآن إرسال سفن حربية تابعة لقوات حرس السواحل إذا اقتربت سفينة مسح يابانية من مياه تزعم كوريا أحقيتها، ولم يعقب مسؤول بقوات حرس السواحل على التقرير.

ودعت اليابان كوريا الجنوبية لإلغاء الدراسة المسحية وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني شينزو ابي للصحافيين "إننا نود أن ندعو كوريا مجددا للتحلي بدرجة كافية من التعقل لممارسة ضبط النفس".

وفي واقعة منفصلة أفادت قوات حرس السواحل اليابانية بأنها رصدت سفينة صينية كانت تجري فيما يبدو مسحا بحريا حول جزر سينكاكو التي تعرف باسم جزر دياويو بالصين وتزعم كل من طوكيو وبكين أحقيتها لها، وتقدمت الخارجية اليابانية بشكوى للسفارة الصينية بطوكيو بشأن الواقعة.

المصدر : رويترز