استمرار العنف وكندا تؤكد مصرع اثنين من جنودها بأفغانستان
آخر تحديث: 2006/7/23 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/23 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/27 هـ

استمرار العنف وكندا تؤكد مصرع اثنين من جنودها بأفغانستان

تأهب في قوات التحالف بعد مقتل جنديين كنديين أمس بهجوم انتحاري (رويترز)

قتل مسلحون في حركة طالبان ثلاثة من رجال الشرطة وخطفوا ثلاثة آخرين بعد أن هاجموهم عند حاجز في جنوب أفغانستان.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية إن الثلاثة -ومن بينهم قائد- قتلوا بعد أن هاجم المسلحون موقعهم في غزني الليلة الماضية.

من جهة أخرى اعتقلت الشرطة شخصا يشتبه في أنه كان يخطط لتنفيذ هجوم في مدينة خوست الشرقية الواقعة في الولاية التي تحمل نفس الاسم على الحدود مع باكستان.

وقال قائد الشرطة في الولاية محمد أيوب إن المعتقل كان يحمل عدة صواريخ وأجهزة تفجير ومواد تستخدم في صنع القنابل.

مقتل جنديين كنديين
من ناحية أخرى أعلنت وزارة الدفاع الكندية مقتل جنديين كنديين وجرح ثمانية آخرين السبت في هجومين انتحاريين متزامنين قرب قندهار. وهو الهجوم الذي أسفر أيضا عن مقتل ستة مدنيين بينهم انتحاري وإصابة 27.

وأوضحت المتحدثة باسم الوزارة أن القتيلين هما العريف فرنسيسكو غوميز (44 عاما) والعريف جايسون باتريك وارن (29 عاما). وأضافت أنهما قتلا "في عملية انتحارية استهدفت قافلة عسكرية في منطقة تبعد خمسة كيلومترات غرب قندهار".

وكان المتحدث باسم التحالف في قندهار سكوت لاندي ذكر في وقت سابق أن اثنين من جنود التحالف قتلا وأصيب ثمانية آخرون في عملية انتحارية بسيارة مفخخة.

ويرفع مقتل الجنديين إلى 19 عدد قتلى الجنود الكنديين منذ انتشار كتيبتهم في أفغانستان أواخر 2001، بعد سقوط نظام حركة طالبان. وقتل دبلوماسي كندي أيضا في أفغانستان.

وعقب الهجوم قال الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إنه لن يسمح للهجمات الانتحارية بخلق شعور بالإحباط لديه، معتبرا أنها تدل على "يأس" مسلحي طالبان.

المصدر : وكالات