واشنطن قلقة لحضور إيران تجربة الصواريخ الكورية الشمالية
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

واشنطن قلقة لحضور إيران تجربة الصواريخ الكورية الشمالية

واشنطن قلقة من التعاون الصاروخي بين كوريا الشمالية وإيران
عبرت واشنطن عن قلقها مما سمته التعاون الإيراني الكوري الشمالي مع إعلانها أن مسؤولين إيرانيين حضروا تجربة إطلاق بيونغ يانغ صواريخ جديدة في وقت سابق من الشهر الجاري.

 

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون آسيا ومنطقة المحيط الهادئ كريستوفر هيل, أثناء جلسة استماع في الكونغرس, إنه "على حد علمنا" حضر مسؤول إيراني أو أكثر تجربة الصواريخ التي أجريت في الخامس من تموز/يوليو الجاري.

 

وجود مسؤول إيراني في كوريا الشمالية أثار العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ جورج إلين الذي سأل هيل عما إن كانت علاقات طهران العسكرية مع كوريا الشمالية تشكل "مصدر قلق شديد".

 

وأجاب الأخير بالإيجاب مضيفا أن "لكوريا الشمالية مصلحة في تسويق هذه التكنولوجيا" في إشارة إلى تطوير الصواريخ.

 

وحسب دبلوماسيين فإنه يعتقد أن كوريا الشمالية باعت تكنولوجيا في السابق لإيران، لكن من غير الواضح ما إن كان هناك تعاون بين الطرفين حاليا أو ما إن كان هناك تعاون مستمر.

 

وكانت صحيفة "سانكي شيمبون" اليابانية أول من أشار إلى حضور إيراني لتجربة إطلاق الصواريخ لكن هذه المعلومات لم تؤكدها إيران أو كوريا الشمالية.

 

وتقول واشنطن إن الدولتين تتعاونان فيما بينهما وعبرت عن مخاوفها من أن بيونغ يانغ التي تفتقر للأموال يمكن أن تقوم ببيع صواريخ وربما مواد ذرية أيضا.

 

ويقول خبراء إن الصاروخ الإيراني شهاب 3 يبلغ مداه 2000 كيلومتر، وإنه قد تم تصنيعه اعتمادا على تصميم من كوريا الشمالية.

 

عضو مجلس الشيوخ سأل هيل أيضا عن تقارير أشارت إلى أن سوريا وفنزويلا وميانمار, ضالعة أيضا في تجارة مرتبطة بالأسلحة مع كوريا الشمالية. ووافق هيل على وجود محادثات بين تلك الدول بهذا الشأن.

المصدر : وكالات