استقالة كبير ممثلي الادعاء في رومانيا بسبب اختطاف بالعراق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

استقالة كبير ممثلي الادعاء في رومانيا بسبب اختطاف بالعراق

النيابة اتهمت عمر هيثم بتدبير خطف الصحافيين الثلاثة بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
استقال كبير ممثلي الادعاء في رومانيا من منصبه اليوم الجمعة، بعد تعرضه لانتقادات بسبب معالجته لقضية اتهم فيها رجل أعمال روماني من أصل سوري بتنظيم عملية خطف ثلاثة صحافيين في العراق لكنه تمكن من الفرار من البلاد.

وقالت الرئاسة الرومانية في بيان إن كبير ممثلي الادعاء إيلي بوتوس قدم استقالته إلى الرئيس ترايان باسيسكو لكنها لم تذكر أي تفاصيل.

يأتي ذلك بعد استقالة قادة أجهزة الأمن الرئيسية في رومانيا ومسؤول كبير بالحكومة الخميس بعد اجتماع مع الرئيس ترايان باسيسكو حول اختفاء عمر هيثم قبل فترة قصيرة من إعادته المقررة إلى السجن.

وفي تصريحات له لمحطة تلفزيون خاصة قال بوتوس إن له أسبابه الخاصة من وراء تقديمه استقالته، مشيرا إلى أنه فعل ذلك بعد إجراء تقييم شامل على مدى الأيام الماضية وبعد لقائه ممثلي الادعاء الذين شاركوا في قضية هيثم.

عملية الخطف
يشار إلى أنه عقب عملية الخطف مباشرة ألقي القبض على هيثم في رومانيا واتهمه ممثلو الادعاء هو ومحمد مناف مرشد الصحافيين في العراق وشريك هيثم التجاري بتنظيم عملية الخطف لمساعدة هيثم في الهرب من اتهامات بالجريمة المنظمة.

وخمنت وسائل الإعلام بأن هيثم كان يأمل بأن يسقط ممثلو الادعاء الاتهامات الموجهة ضده عندما يقدم نفسه وسيطا وأن يسمح له بالسفر إلى العراق لدفع فدية للخاطفين وإعادة الصحافيين، لكن خطة هيثم المزعومة باءت بالفشل وانتهى المطاف بوقوع الصحافيين في أيدي جماعة هددت بقتلهم ما لم تسحب رومانيا قواتها البالغ عددها 800 جندي من العراق.

وأثناء فترة مثول هيثم أمام المحكمة أجريت له جراحة لإزالة ورم في القولون وسمحت له محكمة محلية بمغادرة مستشفى السجن في أبريل/ نيسان نيسان هذا العام واستكمال العلاج في المنزل.

لكن هيثم لم يحضر جلسات المحاكمة وأمرت محكمة هذا الأسبوع بوضعه خلف القضبان مجددا انتظارا لمحاكمته لكنه اختفى عن الأعين.

المصدر : رويترز