اليابان تطلق ثالث قمر صناعي للتجسس على كوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف) 

تخطط طوكيو لإطلاق قمر صناعي في سبتمبر/أيلول المقبل، فيما يبدو أنه بهدف التجسس على كوريا الشمالية التي تخشى منها عسكريا.

وزادت المخاوف اليابانية مؤخرا بعد إقدام بيونغ يانغ بسلسلة تجارب لإطلاق صواريخ بالستية في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال مسؤول بمركز استخبارات الأقمار الصناعية اليابانية إن القمر الصناعي سيطلق من جنوب البلاد في العاشر من سبتمبر/ أيلول. وأوضح أنه مطور بشكل يمكنه من التمييز بين الأجسام التي يبلغ قطرها متر أو أكثر.

وسيكون هذا ثالث قمر صناعي لأغراض التجسس والمراقبة تطلقه اليابان بعد نجاحها في إطلاق قمرين آخرين في مارس/آذار 2003. غير أن طوكيو فقدت قمرين آخرين عندما فشل صاروخ في نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام في إيصالهما للمدار المحدد له.

يُذكر أن طوكيو أخذت في تطوير برنامجها التجسسي عبر الأقمار الصناعية  في أعقاب إقدام بيونغ يانغ على إطلاق صاروخ ذاتي الدفع عام 1998 عبر الأجواء اليابانية وسقط بالمحيط الهادي.

باتريوت
من ناحية أخرى قالت الخارجية اليابانية إن واشنطن ستبدأ بنشر منظومة صواريخ باتريوت مطورة باليابان خلال الصيف الحالي، يكون هدفها اعتراض الصواريخ البالستية.

وأوضحت أن هذا يأتي في إطار الجهود المشتركة بين البلدين لمواجهة  تهديدات كوريا الشمالية. وأفادت الوزارة أن نشر صواريخ باتريوت بمراكز مختلفة من جنوب البلاد سيتم مع نهاية مارس/ آذار المقبل.

المصدر : رويترز