التحالف يستعيد إحدى بلدتين استولت عليهما طالبان
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ

التحالف يستعيد إحدى بلدتين استولت عليهما طالبان

الجنوب الأفغاني يشهد مواجهات عنيفة ببن قوات التحالف وطالبان (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي استعادة قوات التحالف الدولي بمشاركة الجيش الأفغاني بلدة غارمسير إحدى بلدتين استولت عليهما حركة طالبان جنوب البلاد، في حين لا تزال تسعى لاستعادة السيطرة على الثانية.

وذكرت قوات التحالف الدولية في بيان لها أن "القوات الأفغانية وقوات التحالف لم تواجه مقاومة في استعادة البلدة ولا توجد مؤشرات على وقوع أضرار أو أعمال عنف خلال تأكدهم من تأمين المكان".

وتعهد كريم رحيمي المتحدث باسم الرئيس الأفغاني في حديث للصحافيين بعودة سيطرة الحكومة على المنطقة قائلا "سترون تغيرا كبيرا في الوضع هناك قريبا جدا"، في إشارة إلى ولاية هلمند التي تشهد إلى جانب ولايات قندهار وزابول وعرسغان أعنف الهجمات التي تشنها طالبان منذ الإطاحة بنظامها الحاكم عام 2001.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم قوات التحالف العقيد توماس كولينز خلال مؤتمر صحفي "أؤكد لكم أن قوات التحالف وقوات الأمن القومي الأفغاني تشن العملية العسكرية ولن نهدأ حتى يهزم المتطرفون".

وكانت السلطات الأفغانية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة أعلنتا أمس عن تمكن حركة طالبان من فرض سيطرتها على بلدتي غارمسير ونوايا الباراكزاي بولاية هلمند المضطربة بعد قتال استمر لساعات.

يذكر أن الحكومة والتحالف أرسلا قبل 40 يوما تقريبا قوة قوامها أكثر من 10 آلاف جندي إلى المناطق الجنوبية للقيام بعملية أطلق عليها اسم "هجوم الجبل" أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 800 شخص.


من جهة أخرى وجه مسؤولون أفغان أصابع الاتهام إلى جماعتي عسكر طيبة وجمعية علماء المسلمين الباكستانيتين بتقديم مساعدات لحركة طالبان عبر الحدود.

ودأب مسؤولون في الحكومة الأفغانية على اتهام



باكستان بعدم بذل الجهد الكافي لوقف عمليات التسلل عبر الحدود، وهو الأمر الذي ترفضه إسلام آباد.

المصدر : وكالات