جورج بوش طالب سوريا بالضغط على حزب الله ليكف عن نشر ما سماها "القذارة" (الفرنسية)
تلفظ الرئيس الأميركي جورج بوش بعبارة نابية وهو يتهم حزب الله وسوريا بأنهما السبب الرئيسي للنزاع في الشرق الأوسط، دون أن يعلم أن المايكروفون كان مفتوحا.

وقال بوش متوجها إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير خلال غداء لقادة مجموعة الثماني في سان بطرسبرغ، إنه يتعين عليهم القيام بحمل سوريا على الضغط على حزب الله ليكف عن نشر هذه "القذارة" وستنتهي الأزمة، دون أن يوضح من كان يقصد بعبارة "عليهم".

وألمح بوش إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قد تلعب دورا أكبر في البحث عن حل، وقال إن رايس قد تتوجه إلى هناك سريعا دون تحديد الوجهة. وكانت رايس أعلنت الأحد أنها تعتزم التوجه إلى الشرق الأوسط فور إنهاء وفد من الأمم المتحدة مهمته في المنطقة نهاية الأسبوع الحالي.

كما عبر الرئيس الأميركي عن استيائه لتحرك الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، مشيرا إلى أنه كان يرغب في أن يقول لأنان أن يتصل هاتفيا بالرئيس السوري بشار الأسد لتحريك الأمور.

وتابع بوش قبل أن يأتي دوره لتوجيه كلمة بحضور قادة آخرين "لن أسترسل في الحديث كما يفعل الآخرون. فإن البعض يكثر الكلام".

وكان التلفزيون يصور الرئيس الأميركي الذي كان يجهل على ما يبدو أن الميكروفونات كانت تنقل تصريحاته.



المصدر : الفرنسية