طالبان تعيد تشكيل صفوفها وحشد طاقاتها (أرشيف)
أكدت القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان أن حركة طالبان سيطرت على مدينتين جنوب البلاد وتعهدت باسترجاعهما.
 
ويتزامن ذلك مع معارك تشهدها جنوب أفغانستان بين طالبان وقوات التحالف بالقرب من منطقة عرسغان أسفرت عن مقتل جندي أميركي وجرح 11 آخرين.
 
من جهة أخرى قالت الشرطة الأفغانية إن انفجارا انتحاريا استهدف مبنى الجهاز القضائي في ولاية هلمند الجنوبية أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

وأضافت أن العملية أسفرت عن جرح تسعة آخرين على الأقل في الانفجار الذي أدى إلى انهيار المبنى الحكومي. وأكد الناطق باسم الإدارة المحلية محيي الدين خان أن "المبنى انهار بالكامل"، معبرا عن تخوفه من أن يكون ضحايا آخرون مطمورين تحت الأنقاض.

ووجهت الشرطة أصابع اتهامها لعناصر من طالبان، في الولاية التي تشهد منذ أسابيع نشاطا عسكريا متزايدا للحركة.

من جهة أخرى أعلنت قوات التحالف الدولي عن تمكنها من القبض على قائد محلي لتنظيم القاعدة وتمكنها من قتل أربعة أشخاص يعتقد انتماؤهم للتنظيم.

وفي نفس الولاية قتل ثلاثة عناصر من الشرطة الأفغانية وجرح ثلاثة آخرون نتيجة انفجار لغم أرضي على جانب الطريق في سيارة كانوا يقلونها.

من جهة أخرى قالت الشرطة الأفغانية إن قوات التحالف بالتعاون مع الجيش الأفغاني هاجموا منزلا في الولاية كان يتحصن فيه عناصر من تنظيم القاعدة فقتلوا ثلاثة منهم.

على صعيد آخر أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن قواتها في جنوب أفغانستان أطلقت صاروخا موجها على مستشفى بعد تعرض قواتها لنيران أسلحة أوتوماتيكية من داخله.

وقالت إن الهجوم شن على المستشفى بعدما تأكد قائد القوة هناك من خلو المبنى من المرضى والعاملين فيه. ووقع الحادث الأحد في بلدة ناوزاد في هيلمند.

المصدر : أسوشيتد برس