ارتفاع قتلى موجات المد العاتية في إندونيسيا إلى 104
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 03:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 03:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ

ارتفاع قتلى موجات المد العاتية في إندونيسيا إلى 104

منتجع بغنداران السياحي الصغير يتضرر كثيرا من المد البحري (الفرنسية -أرشيف)

قال رئيس إدارة الإغاثة بمركز الصليب الأحمر الإندونيسي بوتو سوراياوان إن المد البحري الناتج عن زلزال قوي تحت مياه البحر قبالة ساحل جزيرة جاوا الإندونيسية تسبب في سقوط 104 قتلى في عشر مناطق وأن هناك 148 مصابا و122 في عداد المفقودين.

وقضى ما لا يقل عن 62 شخصا في بغنداران، وهي منتجع سياحي صغير تضرر كثيرا على ما ذكر تلفزيون محلي، موضحا أن عددا آخر من الأشخاص لا يزالون مفقودين، وقتل 30 آخرون بمناطق ساحلية أخرى غرب جاوا ووسطها وفق المصدر نفسه.

تسونامي جديد
وذكرت هذه الكارثة الجديدة بالتسونامي الذي أوقع في ديسمبر/ كانون الأول 2004 نحو 168 ألف قتيل في شمال جزيرة سومطرة و50 ألفا آخرين بدول مطلة على المحيط الهندي، لكن الخبراء استبعدوا حدوث تسونامي ذي قوة تدميرية كبيرة كالذي ضرب آسيا في 26 ديسمبر/ كانون الأول 2004.

ونقل عن مقيمين في بغنداران قولهم إن مئات الجرحى الذين لجؤوا لمحيط المسجد بالمدينة بحاجة طارئة لمعدات طبية.

وتقع بغنداران على الطريق بين باندونغ ومدينة يوجياكارتا كبرى مدن وسط جاوا التي تعرضت في 27 مايو/ أيار لزلزال مدمر أوقع نحو 6000 قتيل.

وكثيرا ما تتعرض إندونيسيا لهزات أرضية وثورات بركانية حيث يقع هذا الأرخبيل الضخم المكون من آلاف الجزر على حزام النار بالمحيط الهادي.

ويقع مركز الزلزال الذي شعر به سكان العاصمة الإندونيسية جاكرتا بالمحيط الهندي قبالة الساحل الجنوب الغربي لجزيرة جاوا، وعلى أثره تعرضت عدة منشآت على طول هذا الساحل لموجة عاتية.

"
تسونامي 2004


"
تدمير الفنادق

وقالت تيتي وهي من سكان المنطقة إن الواجهات الزجاجية للعديد من الفنادق على شاطئ بانغندران تضررت وإن الأمواج جرفت المراكب باتجاهها.

وأضافت تيتي وهي مرشدة سياسية كانت ترافق عددا من السياح الهولنديين أن عدد من الفنادق الصغيرة دمرت.

وقال ضابط محلي بالجيش الإندونيسي إن ارتفاع الأمواج بلغ ثلاثة أمتار لكنه أشار إلى أن مستوى المياه عاد لطبيعته.

واستبعد مركز الإنذار من التسونامي بالمحيط الهادي الواقع في هاواي حدوث تسونامي مدمر، وأوضح أنه مع ذلك هناك احتمال أن تشكل موجات تسونامي صغيرة تضرب السواحل.

وذكر متحدث باسم وكالة رصد الزلزال الأسترالية أن الأراضي الأسترالية في المحيط الهادئ تعرضت لموجات مد صغيرة إلى حد ما تراوحت بين 60 سم بجزيرة كريسماس إلى عشرة سم بجزر كوكو، لكن لم تسجل خسائر.

تحذيرات محلية
وكان قد صدر الاثنين تحذير من حدوث تسونامي بأرخبيل جزر نيكوبار الهندي الواقع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي، حسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وقال أنتيكا ميشرا مساعد مدير شرطة أرخبيل إنهم وجهوا تحذيرا من حدوث تسونامي وطلبوا من السكان الابتعاد عن السواحل، وإنه تم تحذير كل الموانئ والمنشآت الدفاعية.

وكانت جزر أرخبيل نيكوبار واندامان تضررت بشدة من كارثة تسونامي 2004 حيث قتل 2000 شخص وفقد 5640 آخرون، إلا أنه لم يسجل حدوث أي موجات مد.

ونجمت الأمواج العاتية أمس الاثنين عن حجم الزلزال أشار المركز الوطني الأميركي للجيوفيزياء إلى أن قوته بلغت 7.2 درجات على مقياس ريختر، أما وكالة رصد الهزات الأرضية بجاكرتا فقدرت قوته بـ5.5 درجات، واستمر لحوالي دقيقة.

ويقع مركز الزلزال قبالة جزيرة جاوا على بعد 240 كلم من مدينة تاسيكمالايا و358 كلم من جاكرتا، حسب المركز الأميركي الذي أوضح أن كل سكان غرب جاوا شعروا بالزلزال الذي أعقبته عدة هزات ارتدادية.

المصدر : وكالات