المتمردون يتهمون يوري موسيفيني بالفساد والاضطهاد (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر مقرب من مفاوضات جوبا (جنوب السودان) بين حكومة أوغندا ومتمردي جيش الرب إن الوفد الحكومي يعتزم المضي قدما في المفاوضات لإنهاء سنوات من الحرب الأهلية بالبلاد.
 
جاء ذلك بعد أن هدد المتمردون في مراسم الافتتاح أمس بمزيد من التمرد والعنف ما لم تعالج المحادثات، ما قالوا إنه تفش للكسب غير المشروع والاضطهاد السياسي من قبل حكومة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.
 
وكان من المقرر أن تبدأ اليوم محادثات مغلقة بمدينة جوبا بين طرفي النزاع.
 
وقد انشغل مسؤولو جيش الرب ووسطاء سودانيون جنوبيون باجتماعات اليوم، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري منهم كما لم يتضح متى سيجلس الجانبان معا من أجل المحادثات.
   
وتسعى حكومة جنوب السودان إلى التوسط لوضع نهاية لصراع جيش الرب الذي قتل عشرات الآلاف من الأشخاص، وأدى لنزوح نحو مليوني شخص شمال أوغندا وزعزع الاستقرار جنوب السودان.

المصدر : رويترز