المنظمة حثت الاتحاد الأوروبي على الضغط لتطبيق
اتفاقية جنيف على المعتقلين (الفرنسية-أرشيف)
 
دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على الولايات المتحدة لإغلاق معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا.

وفي رسالة وجهتها إلى وزراء خارجية الاتحاد رحبت المنظمة -ومقرها نيويورك- بالنداء الجماعي الذي وجهه الاتحاد لإغلاق معتقل غوانتانامو، لكنها حذرت رغم ذلك من أن إغلاقه لن يكون سهلا.

كما حثت على الضغط على واشنطن حتى تتمكن اللجنة الدولية للصليب الأحمر من الوصول إلى نحو 30 معتقلا في أماكن سرية، وكي يلاحق المسؤولون عن سوء المعاملة التي يتعرض لها المعتقلون وحتى تطبق اتفاقية جنيف على كل الأشخاص المعتقلين.

وذكر فرع المنظمة في بروكسل أن قرارا صدر حاليا بالإفراج عن عدة معتقلين بينهم 11 من الإيغور الصينيين، لكنها أشارت إلى استحالة إعادتهم إلى بلدهم لأنهم سيتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة.

والإيغور هم صينيون ناطقون بالتركية يدينون بالإسلام من محافظة سينغيانغ شمال غرب الصين.

واعتبرت المنظمة أن "مساهمة الاتحاد الأوروبي في الجهود المبذولة عبر إيواء بعض هؤلاء الرجال، سيشكل محطة مهمة وقيمة جدا لتحويل إغلاق غوانتانامو إلى حقيقة".

المصدر : الفرنسية