مقتل وجرح العشرات بأفغانستان وكرزاي يطالب بتحقيق
آخر تحديث: 2006/7/14 الساعة 01:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/14 الساعة 01:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/18 هـ

مقتل وجرح العشرات بأفغانستان وكرزاي يطالب بتحقيق

عمليات التفجير متواصلة في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أسفرت غارة جوية شنتها قوات التحالف الدولي في ولاية هلمند جنوب أفغانستان الخميس عن مقتل 19 شخصا.

وقال مسؤول أفغاني في الولاية إن القصف الجوي استهدف قوات من حركة طالبان بهدف الحد من العمليات المسلحة التي زادت بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة.

وأضاف المتحدث باسم حاكم الولاية أنه تم استدعاء طائرات من قوات التحالف بعد أن نصب مقاتلون كمينا لقافلة تابعة للحكومة الأفغانية مما أسفر عن مقتل شرطيين.

وأوضح المتحدث أنه "قتل 12 من طالبان في منطقة واحدة وسبعة في منطقة أخرى وأصيب الكثير منهم خلال القصف".

وأكد متحدث باسم قوات التحالف شن الهجوم في الولاية غير أنه أبدى عدم معرفته بأعداد القتلى والجرحى.

ولاية زابل
وفي حادث منفصل أعلنت الشرطة الأفغانية مقتل عنصر من طالبان في ولاية زابل الجنوبية بعد انفجار حزامه الناسف الذي كان يتزنر به قبل أن يلتحم بقوة أميركية كان يسير باتجاهها.

وقال قائد شرطة زابل الجنرال نور محمد بكتين إن "الانتحاري ضغط على المفجر قبل الأوان، وقد مزقته المتفجرات لكن لم يسجل وقوع ضحايا آخرين". وتبنت حركة طالبان هذه العملية على لسان المتحدث باسمها يوسف أحمدي.

مزار شريف
من جهة أخرى أعلنت الشرطة في مدينة مزار شريف الشمالية مقتل أحد المارة وجرح خمسة آخرين بانفجار قنبلة ثبتت على دراجة هوائية.

وقال قائد الشرطة هناك إن قنبلة موقوتة وضعت على دراجة بين سيارتين في أحد شوارع المدنية جرحت خمسة أشخاص وتسببت في أضرار لخمس سيارات.

وفي كابل أوقفت الشرطة رجلا كان يزرع عبوة ناسفة بالقرب من وزارة الإعلام والثقافة.

كرزاي يطالب بتحقيق في مقتل المدنيين (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أمر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بالتحقيق في مقتل العشرات من المدنيين جراء العمليات التي تقودها الولايات المتحدة ضد قوات طالبان.

وتأتي المطالبة بالتحقيق بعد أنباء عن تصاعد أعداد القتلى إلى أكثر من 700 شخص منذ بدء العملية العسكرية في الجنوب الأفغاني في منتصف شهر مايو/أيار الماضي من ضمنهم مدنيون.

وتشن قوات التحالف الدولي بمشاركة الجيش الأفغاني هجوما واسعا على طالبان في الجنوب وخاصة في ولاية هلمند. ووصفت المواجهات هناك بأنها الأشد من نوعها منذ إسقاط حكومة طالبان عام 2001.

المصدر : وكالات