رادوفان كرادجيتش (يمين) وراتكو ملاديتش مازالا فارين (رويترز-أرشيف)
بعد مضي 11عاما على مجزرة سريبرينتسا، لم تصدر محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة أحكاما سوى على ستة من الأشخاص الـ19 الذين وجهت إليهم التهمة رسميا، فيما لا يزال المتهمان الرئيسان فارين.

وهذا عرض لوضع المتهمين الـ19

• متهمون فارون

ما زال المتهمان الرئيسان في مجزرة سريبرينتسا زعيما صرب البوسنة السابقان العسكري راتكو ملاديتش والسياسي رادوفان كرادجيتش فارين وهما مدرجان على رأس لائحة المطلوبين من محكمة الجزاء الدولية لاتهامهما بتنفيذ حملة "تطهير عرقي" أثناء حرب البوسنة. ويعتقد ان كرادجيتش يختبئ في القسم الصربي من البوسنة في حين أن ملاديتش في صربيا.

كذلك لا يزال العضو السابق في القيادة العليا لجيش صرب البوسنة زدرافكو توليمير فارا وهو متهم بارتكاب إبادة وجرائم حرب وجرائم بحق الإنسانية لإشرافه على عدد من عمليات الإعدام الجماعي في محيط سريبرينتسا.

• متهمون أدينوا

الجنرال راديسلاف كرستيتش هو مسؤول صرب البوسنة الأعلى رتبة الذي أدين حتى الآن وقد حكم عليه بتهمة المشاركة في إبادة، وقد ثبتت محكمة الجزاء الحكم بحقه في أبريل/ نيسان 2004 بعد أن استأنفه وهو يقضي حكما بالسجن 35 عاما.

المدان الثاني هو الكولونيل فيدويي بلاغلاييفيتش، وقد صدر الحكم في مواجهته في يناير/ كانون الثاني 2005 وهو يقضي عقوبة بالسجن 18 عاما، فيما حكم على المتهم معه دراغان يوكيتش بالسجن تسع سنوات بتهمة ارتكاب جرائم وجرائم ضد الإنسانية وقد استأنفا الحكمين اللذين ما زالا أمام القضاء.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2003، حكم على الضابطين في جيش صرب البوسنة دراغان أوبرينوفيتش ومومير نيكوليتش اللذين أقرا بمشاركتهما في المجزرة بالسجن 17 و27 عاما على التوالي وبعد الاستئناف تم تخفيض عقوبة نيكوليتش الى السجن 20 عاما.

وكان أول الذين حكم عليهم لضلوعهم في مجزرة سريبرينتسا الجندي السابق في جيش صرب البوسنة درازن أرديموفيتش الذي اعترف بذنبه وحكم عليه عام 1998 بالسجن خمس سنوات وأفرج عنه عام 2000 بعد أن قضى عقوبته في النرويج.

• متهم توفى أثناء محاكمته

هو الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش الذي توفي قيد الاعتقال في 11 مارس/ آذار، وكان متهما بارتكاب إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بما فيها مجزرة سريبرينتسا. وأدت وفاته إلى إنهاء محاكمته.

• متهمون ينتظرون المحاكمة

وجهت التهمة رسميا بالضلوع في مجزرة سريبرينتسا إلى الضباط السابقين في جيش صرب البوسنة ليوبيسا بيارا وفويادين بوبوفيتش وليوبومير بوروفكانين وفينكو باندوريفيتش ودراغو نيكوليتش وهم متهمون بصورة خاصة بالتخطيط لعمليات الإعدام وتنظيمها وتبدأ محاكمتهم اعتبارا من الجمعة القادم.

وتشمل هذه المحاكمة الكبيرة في قضية مجزرة سريبرينتسا الجنرالين ميلان غفيرو وراديفويي ميليتيتش بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لمنعهما من وصول المساعدة الإنسانية الدولية كما أن غفيرو متهم بالمشاركة في القبض على عدد من مسلمي سريبرينتسا واعتقالهم.

ويواجه الضابط السابق ميلوراد تربيتش تهمة ارتكاب إبادة لضلوعه في نقل مسلمين إلى مواقع لتصفيتهم، كما أنه متهم بالمشاركة شخصيا في هذه المأساة. أما الجنرال موتشيلو بيريسيتش رئيس الأركان السابق للجيش اليوغسلافي فمتهم بتقديم مساعدة لوجستية لجيش صرب البوسنة بما في ذلك في مجزرة سريبرينتسا.

المصدر : الفرنسية