اليونان تجدد الدعوة لاستئناف المفاوضات بين شطري قبرص
آخر تحديث: 2006/7/10 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/10 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/14 هـ

اليونان تجدد الدعوة لاستئناف المفاوضات بين شطري قبرص

كرمنليس (يسار) يرحب بالرئيس القبرصي (الفرنسية)
جددت اليونان دعوتها إلى استئناف المفاوضات بين شطري قبرص حول إعادة توحيد الجزيرة، رافضة مبدأ "التحكيم الخارجي" ومحذرة من جدول زمني "ضاغط".

وقال رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرمنليس في ختام لقاء جمعه مع الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولوس في أثينا، إن أي مبادرة جديدة "يجب أن يتم التحضير لها بشكل جيد وبدون تحكيم أو جدول زمني ضاغط".

واتفق بابادوبولوس والزعيم القبرصي التركي محمد علي طلعت السبت الماضي خلال اجتماع عقد تحت إشراف الأمم المتحدة على مواصلة المحادثات الرامية إلى توحيد جزيرة قبرص.

وأعرب بابادوبولوس عن أمله في "أن تعقب هذه الخطوة الإيجابية الأولى سلسلة من الخطوات حتى نتمكن من بدء جولة مفاوضات جديدة".

ورفض الرئيس القبرصي أن يوضح ما إن كان يعتزم عرقلة مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي إذا ما استمرت أنقرة في رفضها الاعتراف بالجمهورية القبرصية وفتح مرافئها ومطاراتها للسفن والطائرات القبرصية.

وقال "من المبكر أن نحدد الخطوات التي سيتم القيام بها"، مضيفا أن نيقوسيا ستعلن موقفها بشأن هذه المسألة بعد تقديم اللجنة الأوروبية حول تركيا تقريرها السنوي في الخريف.

وكان الاتحاد الأوروبي حذر أنقرة من أن مفاوضات انضمامها للاتحاد مهددة في حال لم تقبل التعامل مع قبرص -العضو في الاتحاد- وتعترف بها.



ترحيب أوروبي
وفي بروكسل وصف مفوض شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين المحادثات التي جرت مؤخرا بين شطري قبرص بـ"الخطوة المشجعة".

وقال رين إنه "من الممكن التوصل للحل المنشود" نحو إعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ أكثر من ثلاثة عقود. مؤكدا دعم المفوضية الأوروبية لجهود الأمم المتحدة في هذا المجال.

يذكر أن آخر جهود لتوحيد الجزيرة كانت في نيسان/أبريل 2004 عندما رفض القبارصة اليونانيون في استفتاء حلا دوليا لإعادة توحيد قبرص بينما أيده القبارصة الأتراك.

وكان تقسيم الجزيرة تم على أساس عرقي بين القبارصة اليونانيين والأتراك عام 1974، عندما تدخلت القوات التركية ردا على انقلاب للقبارصة اليونانيين أراد ضم الجزيرة إلى اليونان.

المصدر : وكالات