إصابة عدد من قوات التحالف بإطلاق صواريخ بأفغانستان
آخر تحديث: 2006/7/1 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رياض حجاب للجزيرة: هناك مجموعة بالمعارضة توافق على بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية
آخر تحديث: 2006/7/1 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/5 هـ

إصابة عدد من قوات التحالف بإطلاق صواريخ بأفغانستان

جنديان كنديان بين المصابين أحدهما جروحه خطيرة (الفرنسية-أرشيف)

قالت القوات الكندية بأفغانستان إن مسلحين أطلقوا صاروخين على القاعدة العسكرية الدولية الرئيسية جنوب البلاد، مما أسفر عن إصابة عدد من قوات التحالف بجروح بينهم كنديان أحدهما إصابته خطيرة.

وأوضح متحدث باسم الجيش الكندي مارك ثيريولت أن انفجارين وقعا في محيط مطار قندهار، أحدهما سقط في منطقة مشتركة مما أسفر عن إصابة جنديين كنديين أحدهما إصابته بالغة وسينقل إلى خارج أفغانستان.

وامتنع المتحدث عن ذكر تفاصيل بشأن الجرحى الآخرين لكونه مفوضا فقط بالحديث عن الكنديين، غير أن المتحدثة باسم وزارة الدفاع الكندية مورغان بيلي قالت إن بعض الجرحى أميركيون وبعضهم مدنيون.

وذكر ثيريولت أن التحقيق في الانفجارات لايزال جاريا، مشيرا إلى أن الهجوم الذي وقع مساء أمس الجمعة هو السابع منذ وصوله إلى القاعدة في فبراير/شباط الماضي.

هجوم طالباني

الهجوم أسفر عن تدمير العربة وإصابات مختلفة (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور آخر، أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد بأن حركة طالبان تبنت هجوما على قافلة للقوات المتعددة الجنسيات شمالي أفغانستان.

وأضاف المراسل نقلا عن الناطق الرسمي باسم طالبان محمد حنيف، أن مقاتلي حركته شنوا الهجوم بولاية قندوز, وأسفر عن تدمير عربة عسكرية ووقوع إصابات في صفوف القوات الدولية.

كما قالت الشرطة الأفغانية إن طالبان خطفت موظفا في شركة أمنية أميركية خاصة في ولاية غزنة جنوبي شرقي البلاد. وقد أعلن حنيف مسؤولية الحركة عن عملية الخطف قائلا إن "مجلس قادة طالبان" سيقرر مصير الرهينة.

من جهة أخرى أعلنت قوات التحالف أنها قتلت 14 شخصا يشتبه في انتمائهم لطالبان في هجوم على منزلين في ولاية نوريستان شرقي أفغانستان. وأضافت في بيان أنها اعتقلت ثمانية من المقاتلين وقتلت آخر في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.

قلق ألماني
وعلى صعيد آخر، أعرب وزير الدفاع الألماني فرانس يوزيف يونغ عن قلقه من الهجمات الأخيرة التي طالت الجنود الألمان في أفغانستان.

وأعلن يونغ عزم قواته التصدي بقوة لأي هجوم مستقبلي عليها، لكنه ذكر أنه يعتزم الإبقاء على مبدأ فصل مهمات قوات حفظ السلام الدولية "إيساف" التي تشارك فيها ألمانيا عن مهمات مكافحة الإرهاب ضمن عملية "الحرية الدائمة".

يذكر أن عملية انتحارية استهدفت مركبة ألمانية مدرعة بالقرب من مدينة قندز الثلاثاء الماضي، مما أسفر عن مقتل مدنيين ومنفذ العملية دون أن تؤدي إلى خسائر في صفوف الجنود الألمان.

وعقب ذلك بساعات انفجرت قنبلة أثناء مرور دورية من الجنود الألمان جنوبي قندوز، أدت إلى إصابة ثلاثة من الجنود بجروح طفيفة، ثم تعرضت القوات التي هرعت إلى تعزيز هذه الدورية للقصف.

المصدر : الجزيرة + وكالات