أنان يرفض طلبا أميركيا بإدانة تصريحات لنائبه
آخر تحديث: 2006/6/8 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/8 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/12 هـ

أنان يرفض طلبا أميركيا بإدانة تصريحات لنائبه

أنان أيد تصريحات نائبه التي انتقد فيها سياسة واشنطن (الفرنسية-أرشيف)

رفض الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الطلب الأميركي بإدانة التصريحات التي أطلقها نائبه مارك مالوك براون وقال فيها إن الولايات المتحدة تستخدم الأمم المتحدة كأداة دبلوماسية لتطبيق سياساتها، وفي المقابل لا تدافع عنها أمام الانتقادات التي تواجهها.

وقال الناطق باسم أنان إن الأخير يؤيد تصريحات نائبه، لذلك لن يكون هناك أي إجراء ضد براون.

وكان السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون قد حذر من عواقب تصريحات براون التي وصفها بأنها خطر كبير على المنظمة الدولية، وقال "التصريحات استهدفت  الولايات المتحدة، ولكن الأمم المتحدة ستكون هي الضحية".

بولتون أكد أن الأمم المتحدة ستكون ضحية تصريحات براون (الفرنسية-أرشيف)

تحذير 
وتأتي هذه التطورات بعد تحذير الأمم المتحدة أمس على لسان شاني تارور مساعد الأمين العام للاتصالات والمعلومات من أنها قد تغلق أبوابها إذا نفذت الولايات المتحدة واليابان تهديداتهما بوقف دفع حصتيهما في ميزانية المنظمة، اعتبارا من الشهر المقبل.

وكان بولتون قد هدد بقطع بلاده لمساعداتها للمنظمة الدولية -التي تبلغ ربع ميزانية المؤسسة الدولية- إذا لم يتم التوصل إلى خطة إصلاح إداري لمؤسسة الأمم المتحدة في نهاية الشهر الجاري.

وعرقلت الدول النامية الشهر الماضي جانبا مهما من برنامج الإصلاح الذي تقدم به كوفي أنان ترى الدول الغربية أنه يؤدي إلى خفض كبير في التمويل هذا الصيف.

ووافقت الجمعية العامة المؤلفة من 191 عضوا في اقتراع بأغلبية 120 عضوا مقابل 50 على تأجيل أو رفض أجزاء من الخطة التي تسمح لأنان بنقل الموظفين والبرامج دون موافقة من لجنة الميزانية.

وتخشى الدول النامية وفي مقدمتها جنوب أفريقيا فقدان النفوذ في إدارة الأمم المتحدة وتعتقد أن قيادتها يمكن أن تصبح تحت سطوة القوى الكبرى.

المصدر : وكالات