محكمة بريطانية تبرئ ثلاثة جنود من قتل عراقي
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 09:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 09:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ

محكمة بريطانية تبرئ ثلاثة جنود من قتل عراقي

حكم البراءة لعسكريين بريطانيين بقضايا قتل عراقيين هو الثاني من نوعه (الفرنسية-أرشيف) 
برأت محكمة عسكرية بريطانية في قاعدة ببلدة كولشستر شرق انجلترا ثلاثة جنود من تهمة قتل شاب عراقي غرقا في قناة مائية بمدينة البصرة جنوب العراق.
 
وخلص المحلفون العسكريون السبعة أن الحراس مارتن ماكينغ وجوزيف ماكليري والسيرجنت كارل سيلمان (22 و24 و39 عاما) ليسوا مذنبين بالقتل الخطأ، وكان حارس آخر هو جيمس كوك (22 عاما) قد بريء في وقت سابق من المحاكمة التي بدأت الشهر الماضي.
 
وقال محامو الدفاع إن الجنود لم يكونوا معدين على نحو مناسب ولم يكونوا بالعدد الكافي لمتطلبات القيام بأعمال الدورية في مدينة تعمها الفوضى بالأسابيع الأولى، بعد غزو قادته الولايات المتحدة  للعراق أطاح بصدام حسين.
 
من جهته أشار متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية إلى أن الجنود أحرار الآن في استئناف واجباتهم العسكرية.
 
ويُعد حكم البراءة هذا هو الثاني بالمحاكمات الموجهة لعسكريين، فقد برأت محكمة العام الماضي سبعة جنود بريطانيين من تهمة القتل لأن القاضي خلص إلى أن الشهود العراقيين لا يمكن الاعتداد بهم.
 
ومن المقرر أن تنظر قضية سبعة جنود بريطانيين متهمين بقتل عامل استقبال عراقي بفندق في وقت لاحق من العام الجاري، وأدين ثلاثة جنود بريطانيين عام 2005 بتهمة سوء معاملة السجناء العراقيين.
 
يُذكر أن الجنود الثلاثة اعتقلوا العراقي أحمد كريم للاشتباه في قيامه بأعمال نهب في مدينة البصرة جنوب العراق في مايو/أيار 2003، وأجبروه على السباحة في قناة لمعاقبته. وقال الادعاء إن كريم لم يكن يجيد السباحة ومات غرقا.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: