مؤسسات فلسطينية بأوروبا ترفض الاستفتاء على وثيقة الأسرى
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 14:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 14:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ

مؤسسات فلسطينية بأوروبا ترفض الاستفتاء على وثيقة الأسرى

فلسطينيو أوروبا اعتبروا أن الشعب الفلسطيني وحدة واحدة لا تتجزأ (الجزيرة) 

رفضت 19 مؤسسة فلسطينية في أوروبا إخضاع الحقوق الفلسطينية للاستفتاء أو التصويت ودعت إلى اعتماد مبدأ الحوار بين الفلسطينيين على أرضية التمسّك بالحقوق الفلسطينية.

وفي أول موقف لفلسطينيي الشتات من دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى استفتاء فلسطينيي الأراضي المحتلة على وثيقة الأسرى، أبدى موقعون على بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه استغرابهم لـ"خطوة التلويح بإجراء استفتاء محدود النطاق، على بنود تشتمل على تنازل عن ثوابت وحقوق أساسية، لقضية فلسطين العادلة".

وشدِّد الموقِّعون على البيان على أن "الحقوق الوطنية غير قابلة للإخضاع لاستفتاء حولها أو تصويت ما بشأنها، أو حتى ارتهانها لأية ضغوط مادية أو مهلة زمنية، فضلاً عن أن توضع موضع تساؤل في ظرف دقيق مفعم بالمخاطر وحملات الاستهداف التي ترمي إلى تطويع إرادتنا الوطنية المستقلة".

"
فلسطينيو أوروبا:
تفتيت الوحدة العضوية للشعب، وخاصة في ما يتصل بقضيته وحقوقه الثابتة لا يمكن أن يكون خياراً مقبولاً بأي حال
"

ورفض البيان استبعاد فلسطينيي الشتات في القضايا التي تطرق لها الاستفتاء. وقال بيان المؤسسات الفلسطينية إن "الشعب الفلسطيني وحدة واحدة لا تتجزّأ" وأشار إلى أن "تفتيت الوحدة العضوية لهذا الشعب، وخاصة في ما يتصل بقضيته وحقوقه الثابتة لا يمكن أن يكون خياراً مقبولاً بأي حال".

وأهاب البيان بشتى الأطراف في الساحة الفلسطينية "أن تعتمد لغة الحوار الجاد والموضوعي، وعلى أرضية التمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية غير القابلة للمساس" وذلك "لتدعيم التوافق الفلسطيني وحماية مشروعه في التحرر من الاحتلال وصون حقوقه".

ووقعت البيان الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني في بريطانيا إضافة إلى عدد من المؤسسات الفلسطينية في بريطانيا وإيطاليا وإيرلندا والسويد والنمسا والنرويج.

المصدر : الجزيرة