دبلوماسيون: الحوافز الدولية تسمح لإيران بتحويل اليورانيوم
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ

دبلوماسيون: الحوافز الدولية تسمح لإيران بتحويل اليورانيوم

خافيير سولانا ومتكي أثناء لقائهما الثلاثاء في طهران (الفرنسية)

ذكر دبلوماسيون غربيون أن من ضمن الحوافز التي قدمتها الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، السماح لإيران بمواصلة عمليات تحويل اليورانيوم للاستخدام في أغراض الوقود النووي.
 
ونقلت رويترز عن دبلوماسي في واشنطن قوله إن العامل الرئيسي للتوصل لاتفاق هو أن توقف طهران تخصيب اليورانيوم -وهي خطوة مهمة في إنتاج الأسلحة- لكن الاقتراح يسمح بتحويل اليورانيوم وهو خطوة أولية نحو التخصيب.
 
وأوضح الدبلوماسي الذي طلب عدم الإشارة لاسمه أن واشنطن لن تقدم أي مساعدة تكنولوجية لطهران فيما يتعلق بمقترح بمفاعل يعمل بالماء الخفيف، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي وروسيا سيكونان المزود الأساسي لإيران في مفاعل من هذا النوع.
 
بوش بانتظار موقف طهران النهائي (الفرنسية)
تفاؤل بوش
وكان الرئيس الأميركي قد اعتبر في أول رد فعل على التصريحات الإيرانية بشأن صفقة الحوافز التي  قدمتها الدول الكبرى وألمانيا بأنها خطوة إيجابية، مشيرا على أن الزمن سيظهر ما إذا كانت طهران جادة أم لا.
 
وقال جورج بوش للصحفيين في مدينة ليرادو بولاية تكساس "إنه يبدو لي ردا إيجابيا" وأضاف "سنرى إن كان الإيرانيون سيأخذون عرضنا بجدية". وذكر أن الولايات المتحدة على أتم الاستعداد للجلوس مع الإيرانيين على طاولة واحدة، إذا ما أعلنت طهران وقف تخصيب اليورانيوم.
 
وقد جاء ذلك تعليقا على تسلم الجمهورية الإسلامية الثلاثاء المقترحات الدولية بشأن سبل حل أزمة الملف النووي, خلال زيارة إلى طهران يقوم بها الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا.
 
وأعلن كبير مسؤولي الملف النووي الإيراني علي لاريجاني أنه أجرى محادثات "جيدة" مع سولانا بمقر المجلس الأعلى للأمن القومي وسط العاصمة طهران.
 
وقال لاريجاني إن "المقترحات تتضمن بعض النقاط الإيجابية وأخرى غامضة تحتاج إلى توضيح".
المصدر : وكالات