طالبان كثفت مؤخرا من الهجمات الانتحارية (الأوروبية-أرشيف) 

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن انتحاريا فجر نفسه في قافلة عسكرية أميركية بولاية خوست الواقعة جنوب شرق العاصمة كابل صباح اليوم.

وقالت مصادر الجيش الأميركي إن الهجوم الذي وقع باستخدام سيارة مفخخة يقودها انتحاري أسفر عن عدد من الإصابات, مشيرة إلى أنها لا تملك على الفور أرقاما محددة.

وقد تبنت حركة طالبان المسؤولية عن هجوم خوست في اتصال مع وكالة الأنباء الإسلامية الباكستانية.

يأتي الهجوم ضمن سلسلة من العمليات الانتحارية شهدتها المناطق الجنوبية التي يتحصن بها مقاتلون تابعون لطالبان.

من جهة أخرى قتل سبعة من رجال الشرطة الأفغانيين برصاص زملاء لهم في معسكر بولاية زابل مساء أمس الاثنين.

وحسبما أفاد المتحدث باسم ولاية زابل جنوب أفغانستان فإن خمسة مهاجمين انضموا لطالبان وقتلوا زملاءهم أثناء نومهم في معسكر للشرطة خارج قلات عاصمة الولاية.

من جانبه قلل السفير الأميركي في أفغانستان رونالد نومان من أهمية تصاعد هجمات طالبان جنوبي البلاد في الآونة الأخيرة، معتبرا أن "تفاقم أعمال العنف" وعودة تحرك عناصر طالبان لا يعنيان فشل السياسة الأميركية في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات