مظاهرات ضد رئيس الحكومة ومهلة يومين لمتمردي تيمور
آخر تحديث: 2006/6/6 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/6 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ

مظاهرات ضد رئيس الحكومة ومهلة يومين لمتمردي تيمور

المئات يتظاهرون وسط العاصمة التيمورية مطالبين باستقالة رئيس الحكومة (الفرنسية)


احتشد المئات أمام مكتب رئيس وزراء تيمور الشرقية مرعي الكثيري مطالبين باستقالته.

وهتف المتظاهرون وسط العاصمة ديلي "أطيحوا بالكثيري"، وحملت الشاحنات التي أقلتهم لا فتات كتب عليها "حل حكومة الكثيري".

وصحبت الشاحنات والدراجات النارية قافلة من قوات حفظ السلام الماليزية.

من جهة أخرى منح رئيس البرلمان التيموري الجنود المتمردين مهلة 48 ساعة لتسليم أسلحتهم. وقال فرانسيسكو غوتيرس أمام البرلمان "على الجنود الذين هجروا ثكناتهم أن يسلموا أسلحتهم خلال 48 ساعة".

غير أن مساعد وزير الخارجية جوزيه راموس هورتا الذي تولى وزارة الدفاع قال الجمعة الماضية إنه لم يسمع بهذه المهلة الزمنية. وحاول الوزير لقاء الجنود المتمردين إلا أن المتحدث باسم الوزارة كريس سانتوس رفض الكشف عن تفاصيل التطورات بسبب الطبيعة الحساسة للمناقشات على حد قوله. واكتفى سانتوس بالقول إن الوزير "يلتقي بالجميع مع مرور الأيام".

وقد عمت الفوضى تيمور الشرقية عندما أقال رئيس الوزراء في أبريل/نيسان الماضي 600 جندي من الجيش بعدما اشتكوا من تمييز في حقهم بسبب انتمائهم لغرب البلاد.

وقتل 21 شخصا في اشتباكات وقعت في البلاد الشهر الماضي، الأمر الذي دفع الحكومة إلى طلب دعم خارجي، فانتتشر أكثر من ألفي جندي أجنبي ضمن قوات حفظ السلام معظمهم من أستراليا في ديلي.

المصدر : الفرنسية