سولانا في طهران وواشنطن تدعو للتريث بشأن نووي إيران
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ

سولانا في طهران وواشنطن تدعو للتريث بشأن نووي إيران

سولانا يقدم الثلاثاء حزمة مقترحات الدول الكبرى وألمانيا التشجيعية لإيران (الفرنسية-أرشيف)

وصل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى طهران الليلة في مهمة خاصة، لتقديم مجموعة من الحوافز الدولية بهدف إقناع إيران بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم.
 
وقالت كرستينا غاليتش الناطقة باسم سولانا إنه سيكرس صباح يوم غد الثلاثاء في عدة لقاءات ليقدم المقترحات بالإضافة إلى عرض فوائدها للمسؤولين الإيرانيين، ولكنها لم تكشف أسماء المسؤولين الذين سيلتقي بهم المبعوث الأوروبي.
 
وأشار دبلوماسي غربي إلى أن سولانا قد يسلم بنفسه الرئيس محمود أحمدي نجاد المقترحات، موضحا أن هذا اللقاء لا يعدو كونه بروتوكوليا ولن تتخلله أي مفاوضات.
 
واتفقت الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي وألمانيا الخميس على عرض مقترحات جديدة على إيران، وطالبت بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم لإفساح المجال أمام إجراء مفاوضات جديدة مع طهران.
 
ولم تعلن تفاصيل المقترحات، لكن الدبلوماسيين يعملون على مجموعة من الموضوعات من عرض تكنولوجيا المفاعلات النووية إلى إعطاء ضمانات أمنية.
 
كما كشف دبلوماسيون في فيينا أمس النقاب عن أن الولايات المتحدة عرضت رفع بعض العقوبات التجارية التي تفرضها على إيران، في إطار المقترحات التي سيقدمها سولانا لطهران.

وكان أحمدي نجاد أعلن السبت الماضي أن بلاده مستعدة لدرس مقترحات الدول الكبرى ولن تتسرع في عملية التقويم، لكنه أكد عدم تخلي الجمهورية الإسلامية عن تخصيب اليورانيوم.
 
سنو: لابد من منح طهران فسحة من الوقت (الفرنسية)
تريث واشنطن

ودعت الولايات المتحدة اليوم إلى التريث في انتظار رد إيراني نهائي على عرض الدول الكبرى بشأن ملف طهران النووي، وعدم التقيد برد فعل إيران الأولي الرافض تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين "دعونا كما قلنا على الدوام نمهلهم فترة من الوقت، لندع الإيرانيين ينظرون في الاقتراحات والحوافز والتدابير الرادعة".
 
وأشار توني سنو إلى أنه "يمكننا توقع بعض الردود المتسرعة لكننا ننصح بالتريث". وأضاف "سيتحتم على الإيرانيين أن يقرروا بأنفسهم إن كانوا سيأخذون عرض  الترويكا الأوروبية والولايات المتحدة على محمل الجد أم لا".
المصدر : وكالات