رجب أردوغان استهدف ضمن مجموعة أخرى (الفرنسية)
قررت إحدى المحاكم التركية إيداع أربعة أشخاص من بينهم ثلاثة عسكريين قيد الحبس الاحترازي للاشتباه بتورطهم في التخطيط للاعتداء على رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وعدد من الشخصيات التركية.

 

وقالت  وكالة أنباء الأناضول إن السلطات القضائية وجهت اتهامات للرجال الأربعة, وهم نقيب وضابطا صف ورجل أعمال, بتشكيل منظمة تهدف إلى النيل من وحدة البلاد" وحيازة مواد متفجرة.

 

وأفادت وسائل الإعلام التركية بأن الشرطة ضبطت الأربعاء قنابل يدوية ومادة بلاستيك المتفجرة وعبوات يدوية الصنع ومسدس آلي خلال عملية توقيف المتهمين في شقة في إحدى ضواحي العاصمة التركية.

 

ويبدو أن الشرطة عثرت أيضا في هذا المخبأ على رسم الشارع الذي يقع فيه منزل رئيس الوزراء ما يوحي بأنه كان هدف المجموعة الأساسي.

 

ورجحت الصحف أن يكون جنيد زابسو وهو مستشار لأردوغان, ومراد أكسو أبن وزير  الداخلية عبد القادر أكسو والصحافي المشهور محمد علي بيراند ومقدم مسابقة  تلفزيونية محمد علي أربيل, هم أيضا أهداف للمجموعة التي يبدو أنها ذات اتجاه  قومي متطرف.

 

ويتولى أردوغان رئاسة الحكومة التركية منذ 2003 وهو من حزب العدالة والتنمية ذي التوجهات الإسلامية. وفي حال إدانة المجموعة فسيحكم عليهم بالسجن 15 عاما.

المصدر : وكالات