هزات ارتدادية جديدة بإندونيسيا وخطة أممية للإغاثة
آخر تحديث: 2006/6/3 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/3 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/7 هـ

هزات ارتدادية جديدة بإندونيسيا وخطة أممية للإغاثة

الهزات الجديدة أثارت هلع الناجين (رويترز-أرشيف) 

أفادت الوكالة الإندونيسية للأرصاد وعلوم طبيعة الأرض أنها سجلت عدة هزات أرضية ارتدادية بلغت شدتها أربع درجات على مقياس ريختر واستمر كل منها نحو 30 ثانية.

الهزات الجديدة أثارت هلع آلاف الناجين من زلزال السبت الماضي المدمر ودفعتهم إلى الخروج من خيامهم مذعورين.

ويعيش كثيرون بالمنطقة الآن في ملاجئ وخيام أمام أكوام من الركام التي كانت فيما مضى منازلهم.

وحسب أحدث الإحصاءات الرسمية بلغ عدد ضحايا الزلزال 6234 شخصا في حين أصيب 33231 شخصا بجروح خطيرة و12917 بجروح طفيفة، وشرد أكثر من 200 ألف آخرين.

وزاد من مخاوف السلطات الإندونيسية تحذيرات لخبراء من زيادة نشاط بركان ميرابي نتيجة للزلزال. حيث ذكر الخبراء أنه أصبح ينفث حممه كل ثلاث دقائق محذرين من أن ذلك قد يكون مؤشرا على قرب ثورانه الكبير. 

خطة أممية
وفي سياق متصل أعلنت الأمم المتحدة أمس بدء تنفيذ خطة تكلف 103 ملايين دولار لتقديم المساعدات إلى أكثر من 200 ألف شخص تضرروا من الزلزال الذي ضرب إندونيسيا الأسبوع الماضي.

ومن أولويات الخطة الأممية التي تستمر ستة أشهر حماية الأطفال وتوفير ملاذ طارئ للمتضررين، وتقديم مساعدات طبية ومياه نقية ومرافق صحية وأغذية.

وأقرت المنظمة الدولية بوجود مشكلات في توزيع المساعدات الأساسية بعد أن تسببت الكارثة في تدمير أو إلحاق أضرار بنحو 100 ألف منزل، بجانب تضرر الطرق والجسور.

وقال منسق مساعدات الأمم المتحدة تشارلي هيغينز بمؤتمر صحفي "المنطقة ضيقة ويوجد كثير من الصعوبات أمام نقل المساعدات". غير أنه أضاف أن "عملية الإغاثة تحرز تقدما" وتوقع أن يتم القضاء في أيام قليلة على النقص الحاد بالنقل والتموين.

وأوضح المسؤول الأممي أن الخطة لا تقر إقامة مخيمات كبيرة، وإنما ستحث السكان على البقاء في قراهم.

من جهة أخرى قال ممثل منظمة الصحة العالمية جورج بيترسون إن نحو 21 ألف شخص بحاجة لأن ينقلوا للمستشفيات، فضلا عن توفير علاج لقرابة 132 ألف متضرر. وطمأن بيترسون الناجين بعدم توقع حدوث أوبئة في المنطقة.

المصدر : وكالات