علم الجبل الأسود يجهز في قاعة البرلمان إيذانا بالاستقلال (الفرنسية)

أعلنت جمهورية الجبل الأسود (مونتنيغرو) اليوم السبت استقلالها عن صربيا خلال جلسة استثنائية للبرلمان، لتنشأ بذلك دولة جديدة في البلقان وليكتمل تفكك يوغسلافيا.

وقال رئيس البرلمان رانكو كريفوكابيتش بعد تصويت النواب "أعلن أن برلمان مونتينغرو صوت على إعلان الاستقلال".

وبعد إعلان الاستقلال رفع علم الجمهورية الأحمر الذي يتوسطه نسر برأسين، فوق مقر البرلمان وسط مراسم أطلقت خلالها ألعاب نارية مع خروج مئات الأشخاص إلى الشوارع. وينص مشروع الدولة الوليدة على أن من أولوياتها "الاندماج في المؤسسات الأوروبية الأطلسية".

وقد بادرت أحزاب المعارضة التي دعت خلال حملتها الانتخابية إلى البقاء ضمن دولة صربيا مونتينغرو، إلى إعلان مقاطعتها الاجتماع مسبقا. كما لم يحضر قادة صربيا الاحتفالات رغم دعوتهم إليها.

يذكر أنه خلال الاستفتاء الذي جرى في 21 مايو/أيار فاز الانفصاليون بنحو 5.55% من الأصوات متقدمين بنصف نقطة على سقف 55% الذي حدده الاتحاد الأوروبي. وكانت صربيا مونتينغرو آخر جمهورية في يوغسلافيا سابقا بعد تفككها في حروب أدمت البلقان في التسعينيات.

وفي إطار عملية الانفصال جرى اليوم السبت حل مكتب رئيس الأركان المشتركة للقوات المسلحة لصربيا والجبل الأسود الذي كان يرأسه لويبيسا يوكيتش.

كما أعلن المجلس الأعلى للدفاع أن مسؤولية الإشراف على القوات المسلحة ستؤول إلى رئيسي الدولتين المستقلتين.

المصدر : وكالات