جمهورية الجبل الأسود تستعد لإعلان استقلالها اليوم
آخر تحديث: 2006/6/3 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/3 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/7 هـ

جمهورية الجبل الأسود تستعد لإعلان استقلالها اليوم

استعدادادت في البرلمان لإعلان الاستقلال (الفرنسية)

تجري حاليا الاستعدادات النهائية في بودجوريتشا عاصمة جمهورية الجبل الأسود (مونتنيغرو) للإعلان الرسمي عن استقلالها في وقت لاحق اليوم، بعد أسبوعين من استفتاء اختارت عبره الانفصال عن صربيا.

وينتظر أن يجتمع البرلمان مساء اليوم للمصادقة على إعلان الاستقلال لتقوم دولة ذات سيادة ينص مشروعها على أن من أولوياتها "الاندماج في المؤسسات الأوروبية الأطلسية".

وقد بادرت أحزاب المعارضة التي دعت خلال حملتها الانتخابية الى البقاء ضمن دولة صربيا مونتينغرو، إلى إعلان مقاطعتها الاجتماع مسبقا.

وبعد إعلان الاستقلال يفترض أن يرفع علم الجبل الأسود الأحمر الذي يتوسطه نسر برأسين، فوق مقر البرلمان وسط مراسم تطلق خلالها ألعاب نارية مع خروج مئات الأشخاص إلى الشوارع.

ولا يتوقع أن يحضر أي من أبرز قادة صربيا الاحتفالات رغم دعوتهم إليها.

وفي 21 مايو/ أيار فاز الانفصاليون بنحو 5.55% من الأصوات متقدمين بنصف نقطة على سقف 55% الذي حدده الاتحاد الأوروبي. وكانت صربيا مونتينغرو آخر جمهورية في يوغسلافيا سابقا بعد تفككها في حروب أدمت البلقان في التسعينيات.

علاقات بناءة 
وقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن الأمل بأن يتم الانفصال بين الكيانين بهدوء مع إقامة علاقات بناءة كما قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا خلال زيارته الجمعة إلى بلغراد.

لويبيسا يوكيتش قدم استقالته كرئيس لمكتب الأركان المشتركة للقوات المسلحة (الفرنسية)
إلا أن رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتسا وهو من أنصار الاتحاد بين الكيانين لم يخف استياءه عندما أكد أن كل ما هو ضروري للانفصال سيتم بسرعة.

من جانبه اتخذ الرئيس الصربي بوريس تاديتش موقفا أكثر ليونة من كوستونيتسا. بإعلانه أن صربيا تامل في قيام أفضل علاقات ممكنة مع مونتينغرو".

وفي إطار عملية الانفصال جرى اليوم السبت حل مكتب رئيس الأركان المشتركة للقوات المسلحة لصربيا والجبل الأسود الذي كان يرأسه لويبيسا يوكيتش.

كما أعلن المجلس الأعلى للدفاع أن مسؤولية الإشراف على القوات المسلحة ستؤول إلى رئيسي الدولتين المستقلتين.

المصدر : وكالات