الملف القبرصي يعرقل مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد (الفرنسية-أرشيف)

حذرت المفوضية الأوروبية من أن مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد قد تعلق بسبب استمرار رفضها فتح موانئها الجوية والبحرية أمام سفن وطائرات قبرص.
 
وقال مفوض توسعة الاتحاد الأوروبي أولي رين لوكالة الأنباء الفنلندية في هلسنكي "آمل ألا نلجأ لهذه الخطوة, لكن ليس هناك سبب يمنعنا منها إذا كان هناك ما يبررها".
 
وأضاف رين "أنا إنسان واقعي وقد حاولت أن أحذر من وقوع تضارب محتمل خلال المفاوضات, إلا إذا احترمت تركيا التزاماتها حول قبرص وسرعت إصلاحاتها".
 
ظلال قبرصية
وبدأ سفراء الاتحاد الأوروبي في بروكسل مفاوضات مفصلة حول انضمام كل من تركيا وكرواتيا, لكنهم استثنوا أنقرة من تلك المتعلقة بالجمارك حتى تحقق المفوضية الأوروبية في مدى تماشي التشريع التركي مع القوانين الأوروبية, وهذا بسبب الملف القبرصي.
 
وترفض تركيا الاعتراف بجمهورية قبرص اليونانية التي التحقت بالاتحاد قبل عامين, وتصر على الاعتراف بالقسم التركي الذي أنشئ بعد اجتياحها الجزيرة عام 1974 إثر محاولة انقلابية دعمتها أثينا, لكنه لا يحظى إلا بدعم أنقرة.
 
وجعل ملف قبرص كل المفاوضات شاقة بين تركيا والاتحاد الأوروبي حتى تلك التي لا تبدو لها علاقة بالسياسة مثل العلوم والبحث العلمي, ما جعل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يتساءل مستغربا "ما دخل قبرص بملفات العلوم والثقافة والبيئة؟!".

المصدر : وكالات