رايس في كابل لتشجيع كرزاي على التعاون مع باكستان
آخر تحديث: 2006/6/28 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/28 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/1 هـ

رايس في كابل لتشجيع كرزاي على التعاون مع باكستان

كوندوليزا رايس وصفت محادثاتها بشأن منطقة القبائل بأنها كانت مثمرة (الفرنسية)

وصلت إلى كابل وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لإجراء محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تسعى من خلالها للتشجيع على تعاون أفغاني أكبر مع باكستان فيما يسمى الحرب على الإرهاب. وكانت رايس وصفت الدولتين في ختام زيارتها لإسلام آباد بأنهما صديقتان للولايات المتحدة تقاتلان بقوة ما وصفته بالإرهاب.

وحرصت رايس على الإشادة بالرئيس الأفغاني وقالت إنه انتشل بلاده من الحرب الأهلية والدمار الشامل خلال أربع سنوات لتحتل مكانة مشرفة في المجتمع الدولي. ووصفته بأنه قائد متميز مؤكدة استمرار الدعم الأميركي له.

وكانت العلاقات الأفغانية الباكستانية شهدت تدهورا الشهور الماضية إثر اتهامات كرزاي لإسلام آباد بالفشل في منع المسلحين من التسلل عبر الحدود الباكستانية إلى أفغانستان.

تأتي زيارة الوزيرة الأميركية وسط تصعيد غير مسبوق لهجمات حركة طالبان تركز في ولايات الجنوب الأفغانية قبل توسيع مهمة حلف شمال الأطلسي للسماح بتخفيض عدد الجنود الأميركيين. ومنذ مطلع العام الجاري قتل نحو 1100 في المعارك العنيفة بين طالبان والجيش الأفغاني والقوات الأجنبية بقيادة أميركية، بينهم نحو 50 من الجنود الأجانب معظمهم أميركيون.

يقول مراقبون إن كرزاي يواجه مشكلات نتيجة عدم استقرار الوضع الأمني وبطء عملية التنمية الموعودة منذ الإطاحة بحركة طالبان في الغزو الأميركي نهاية عام 2001.

ويرى منتقدون للرئيس الأفغاني أنه فشل حتى الآن في بسط سيطرة حقيقية لحكومته خارج كابل، بينما تخضع بقية المناطق إما لزعماء الحرب أو طالبان أو حتى تجار المخدرات.

باكستان تكثف وجودها في منطقة القبائل (الفرنسية-أرشيف)
منطقة القبائل
وفي إسلام آباد حثت رايس الحكومة الباكستانية على العمل بشكل أفضل مع أفغانستان في مواجهة طالبان.

وقال وزير الخارجية الباكستاني خورشيد قصوري في مؤتمر صحفي مع رايس، إن بلاده قررت نشر عشرة آلاف جندي إضافي في مناطق القبائل على الحدود مع أفغانستان، ليصل إجمالي عدد القوات المنتشرة على الحدود إلى زهاء 80 ألفا بهدف ملاحقة المشتبه في أنهم من مسلحي طالبان والقاعدة.

وقالت رايس إنها بحثت مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف التعاون فيما أسمته مكافحة الإرهاب، وقالت إنها اطلعت على الخطط الباكستانية للسيطرة على منطقة القبائل.

على صعيد آخر فجر انتحاري نفسه في أنبوبين للغاز الطبيعي في منطقة قرب بلدة سوي على بعد 350 كيلومترا شرق مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان دنوب غرب باكستان. وأدى الهجوم إلى انقطاع الغاز عن الآلاف في بلوشستان حيث يتركز معظم حقول الغاز الطبي.

وفي قرية أخرى بالمنطقة نفسها قتل جندي باكستاني في انفجار لغم أرضي خلال دورية للجيش.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: